بعد اقالته لضعف اداءه … جثة جنرال التصريحات الكاذبة تصل ايران

This article is also available in: Arabic

مراسل سوري – طهران

وصل مساء اليوم الجمعة الى ايران جثمان الجنرال العسكري في الحرس الثوري (( حسين همداني )) والذي أعلنت ايران مقتله في مدينة حلب بسوريا ولم تعطي إيران تفاصيل اكثر عن مقتله من ناحية التوقيت حيث اكتفت بنعيه على أنه شهيد الدفاع عن المقدسات في سوريا وكان في أستقبال الجثمان في مطار طهران كبار الجنرالات والضباط في الحرس الثوري حيث من المتوقع أن تشهد العاصمة الايرانية يوم غد تشييع كبير لهمداني .
نننش
 همداني انضم الى الحرس الثوري الايراني عام 1970 وخاض أول حرب له بعد عشرة أعوام سنة 1980 في الحرب العراقية الايرانية ويعد أهم قادة الحرب التي استمرت 8 سنوات بين العراق وإيران (1980-1988) وقد تولى قيادة الفرقة 27 “محمد رسول الله” التابعة للحرس الثوري في العاصمة الإيرانية طهران، وخاض تجربة عام 1999 في قمع الاحتجاجات والمظاهرات عندما عين مساعدا للجنرال حسين طائب في قوات التعبئة (الباسيج) عندما اندلعت إحتجاجات الإنتخابات الإيرانية في 2009 في عملية قمع المحتجين على نتائجها ، وتم تم إدراج اسم همداني في قائمة العقوبات الدولية على إيران منذ 14 أبريل 2011.
اما في الشأن السوري فقد عين همداني قائد للعمليات العسكرية في سوريا للقتال ضد قوات المعارضة السورية بصحبة النظام والذي ادعى أنهم استطاعوا السيطرة على 85% من الاراضي السورية وأن سيطرة ايران وصلت الى حدود المتوسط مرورا بسامراء وصرح سابقا بألية تجنيد الشبان المراهقين من الافغان والباكستان والايرانيين للقتال في سوريا حيث عمل كمنسق بين مليشيات لواء فاطميون ولواء زينبيون مع مليشيات عراقية متتعددة ، خبر مقتله جاء بعد اسابيع من أنباء عن أقالته من منصبه من قيادة الحرس الثوري بسبب ضعف إدائه وتراجع قواته في سوريا والعراق مع خلاف بينه وبين الأمين العام لحزب الله اللبناني حسن نصر الله وهذا ما أعطى بعد المحللين أشارة الى أنه تم تصفيته من قبل بعض العناصر المحسوبة على حزب الله اللبناني .
صض
مم