58 مجزرة ارتكبها نظام الأسد في سوريا خلال شهر آب / أغسطس الماضي

مراسل سوري

نقلا عن اتحاد تنسيقيات الثورة :

وثق المكتب الحقوقي لاتحاد تنسيقيات الثورة ارتكاب نظام الأسد والمليشيات التابعة له 58 مجزرة في سوريا خلال شهر آب / أغسطس الماضي , فيما ارتكب تنظيم الدولة 3 مجازر في سوريا اثنتان في ريف حلب وواحدة في دير الزور , كما ارتكبت وحدات الحماية الكردية مجزرة في ريف حلب , اضافة لارتكاب التحالف الدولي مجزرة في بلدة أطمة بريف ادلب , في حين تم ارتكاب مجزرتين في قصف مجهول المصدر .
حيث تم توثيق ارتكاب 31 مجزرة في ريف دمشق , 14 مجزرة في ادلب وريفها , 9 مجازر في حلب , 3 مجازر في حماه , 3 مجازر في حمص , مجزرتين في اللاذقية , مجزرتين في دير الزور , ومجزرة في درعا .
ويعتبر ريف دمشق أكثر المناطق المنكوبة في سوريا خلال الشهر الماضي , حيث ارتكب نظام الأسد 31 مجزرة في الريف الدمشقي بينها 25 مجزرة في الغوطة الشرقية المحاصرة , كما وصل عدد شهداء ريف دمشق خلال الشهر الماضي ل 726 شهيد بينهم/ 499/ مدني منهم /127/ طفل و/56/ سيدة .
ووثق المكتب الحقوقي للاتحاد ارتكاب نظام الأسد 13 مجزرة في سوريا خلال الشهر الماضي عبر قصفه لأسواق شعبية بالصواريخ الموجهة من الطيران الحربي , كان أكبر تلك المجازر مجزرة دوما الكبرى المرتكبة في 16-8-2015 عبر استهداف السوق الشعبي وسوق الهال في مدينة دوما بأربعة صواريخ فراغية من الطيران الحربي, والتي راح ضحيتها /115/ من المدنيين واصابة اكثر من/550/ جريح معظمهم من الاطفال والذي وصل عددهم قرابة /190/ طفل.
تعرضت أيضاً محافظة ادلب لقصف ممنهج خلال الشهر الماضي خلف 14 مجزرة, معظمها عبر استهداف أماكن حيوية كالأسواق , والمنشآت الخدمية , والمشافي , حيث تم ارتكاب مجزرة في قصف جوي للقصر العدلي بمدينة ادلب راح ضحيتها 9 شهداء , في حين ارتكب الطيران الحربي مجزرة عبر قصفه للمشفى في مدينة سراقب ما أدى لاستشهاد ثمانية مدنيين بينهم 3 أشخاص من كادر المشفى .
واعتمد المكتب الحقوقي في وصفه للمجزرة على أنها عملية قتل لخمسة أشخاص أو أكثر غير قادرين على الدفاع عن أنفسهم في مكان محدد وبآلية محددة .