انفوجرافيك: حصيلة جديدة لعشرات القتلى من ضباط قوات الأسد.

تحديث – خاص مراسل سوري

حلقة جديدة في سلسلة التوثيق، لاثنين وأربعين ضابطا من “جيش الأسد” لقوا حتفهم خلال 3 شهور، بحوادث متفرقة.

بعضهم قُتل في أعمال عسكرية، وآخرون تعرضوا للاغتيال، وبعضهم لقي حتفه “في ظروف غامضة”، بينما حصدت الأزمات القلبية وبعض الأمراض حياة الآخرين.

وسبقت هذه القائمةَ إحصاءاتٌ سابقة يوثقهامراسل سوريبشكل دوري اعتمادا على معايير تحقق خاصة قد لا تشمل كل الأرقام؛ وإنما تأكيدُ صحة كل ما يتم إدارجه في توثيقاته.

لمشاهدة الصورة بدقة عالية اضغط هنا