ضحايا جراء تعرض مشفى الأتارب للقصف وخروجه عن الخدمة

متابعات – مراسل سوري

استشهد عدد مِن المدنيين، صباح اليوم الأحد، بقصفٍ مدفعي مباشر مصدره قوات الأسد، استهدف مشفى مدينة الأتارب الجراحي بريف حلب الغربي.

وقال مراسلنا في المنطقة، أن عدد الشهداء بلغ خمسة على الأقل، ومعظهم من المراجعين والكوادر الصحية العاملة في المشفى، ومن بين المراجعين طفل وامرأة، كما أدى القصف لإصابة 15 آخرين.

وأكد الدفاع المدني أن كوادره عملت على إخلاء المشفى بعد خروجهِ عن الخدمة بشكل كامل، جرّاء تعرضه للقصف.

الجدير بالذكر أن المنطقة التي تعرضت للقصف، تخضع لاتفاق تركي روسي، وقعه الرئيسين رجب طيب اردوغان وبوتين في موسكو 5 آذارالعام الماضي، ينص على وقف اطلاق نار شامل وتهدئة بين الطرفين.