جهاز استخبارات غربي ينفذ مداهمة على مقربة من قصر “الأسد”

مراسل سوري – متابعات   

كشف مركز أبحاث اسرائيلي أن جهاز استخبارات غربي داهم مقر الوحدة 840” التابعة لـ”فيلق القدسالإيراني في قلب العاصمة السورية دمشق.

وقال الموقع الاسرائيلي إنتيلي تايمز، إن عملية الاقتحام جرت قبل أربعة أشهر، في حي “كفرسوسة” بدمشق، وهى على بعد ثلاثة كيلومترات فقط من قصر “بشار الأسد”، وعلى بعد 500م من السفارة الإيرانية.

المصدر ذاته نشر فيديو توثيقيا يصف مراحل المداهمات على المقر المذكور، واستيلاء المداهمين على مواد استخباراتية بعد التحقيق مع حراس المقر.

ويرجح المصدر أن العملية التي نفذت في قلب حي مدني اقتضت استخدام عناصر محليون، كما يبدو ذلك من اللهجة المسموعة في الفيديو.

وبحسب الموقع، فإن المخابرات الاسرائيلية هي التي كشفت عن وجود الوحدة 840″ في فيلق القدس، وكان ذلك في مايو 2019.

وجرى الكشف عن وجود الوحدة من قبل إسرائيل، أثناء تحقيقات حول وجود متفجرات على الحدود الشمالية، في شهري أغسطس ونوفمبر عام 2020.

وبحسب المصدر فإن هذة الخلية المستهدفة “مسؤولة عن التخطيط وإنشاء البنية التحتية لعمليات إرهابية في جميع أنحاء العالم، ومسؤولة عن تجنيد وتدريب ميليشيات أجنبية من جنسيات باكستانية وعراقية وأذرية وتركية.”