‎أول استقالة من اللجنة الدستورية بعد إعلان فشلها

 

أعلن عضو اللجنة الإعلامية الإعلامية الدستورية عن وفد المعارضة السورية العميد عوض العلي، استقالته من اللجنة الإعلامية الإعلامية عبر بيان مصور نشره تلفزيون سوريا .

وقآل العلي في بيانه بعد عام من مشاركتنا في أعمال اللجنة الإعلامية الإعلامية الدستورية بغية ايجاد حل سياسي للقضية السورية، اتضح آنه لا فائدة  مرجوة منها، ووفد النظام السوري صرح منذ بداية الجولة الحاليه آنهم موجودون لاجراء مناقشات ومداولات وليس لصياغة دستور “.

وأضاف العميد أعمال اللجنة الإعلامية الإعلامية تعطي انطباعا آن هنآك عمليه سياسية وآن النظام متفاعل معها بينما الحقيقة غير ذلك “.

وينحدر العميد عوض العلي من ريف حلب وكان يشغل منصب رئيس فرع الأمن الجنائي بدمشق، قبل آن يعلن انشقاقه في شباط 2013.

وأعلن المبعوث الأممي فيسورية⁩ “غير بيدرسونأمس الجمعة، فشل الجولة الخامسة من اجتماعات اللجنة الدستورية التي تعقد برعاية الأمم المتحدة، ووصفها بيدرسون بأنها كانتمخيبة للآمال”.

وقال البحرة رئيس وفد المعارضة في اللجنة الدستوريةمعلقاً على فشل الجولة الخامسةإن وفد النظام رفض الخوض في المضامين الدستورية، متذرعا بأنه في مرحلة الإعداد“.

وأضاف البحرةالكرة الآن في الملعب الدولي، بيد الأمم المتحدة ومبعوثها الخاص بيدرسون، لإطلاع مجلس الأمن على واقع عمل اللجنة.

بينما أعلنت الدول الثلاثة الضامنة لمسار أستانا والتي انبثقت منها اللجنة الإعلامية الإعلامية الدستورية ( روسيا تركيا ايران ) ، أعلنت استعدادها لدعم عمل  اللجنة الإعلامية الإعلامية من خلال،، مشاركتها المستمرة مع الوفود، ودعم مهمة المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة آلى سوريا .