وفد روسي يزور “غرب حرستا” بريف دمشق

عناصر من الجيش الروسي بالعتاد الكامل في منطقة غرب حرستا .

مراسل سوري – خاص

زار وفد روسي يضم عسكريين وأعضاء من مركز المصالحة في القاعدة العسكرية “حميميم” وأعضاء من محافظة ريف دمشق القسم الغربي لمدينة حرستا الواقعة على الاستراد الدولي شرق العاصمة دمشق .
وقال مراسلنا في الغوطة الشرقية إن هذه الزيارة جائت للاتفاق على فتح طريق دمشق حمص الدولي، والذي يمر من مدينة حرستا، وذلك بعد اغلاقه منذ أشهر نتيجة عمليات القنص وخطف العسكريين من قبل الجيش الحر العامل في المنطقة.

وأضاف مراسلنا أنه تم منذ يومين فتح الطريق وإزالة الركام والإطارات التي كان يضعها النظام لقطعه أمام المسافرين إلى خارج دمشق، تلاها دخول لسيارات تحمل أعلام روسية صباح الأمس إلى المنطقة، تحوي مواد غذائية ومسؤولين وعسكريين روس .
وذكرت مواقع موالية للنظام السوري أن وفداً قد دخل يوم أمس إلى منطقة غرب حرستا، وقام بعض المواد الغذائية في المنطقة بإشراف روسي وبتواجد علني لعسكريين روس .
والتقى الوفد الروسي عدداً من القادات العسكريين التابعين للجيش الحر في المنطقة المذكورة .

ويأتي ذلك بالتزامن مع إغلاق الطريق الثاني لخارج دمشق، والذي يمر من منطقة برزة، حيث أفاد ناشطون يوم أمس أن النظام السوري أغلق جميع مداخل الحي، وبالتالي استطاع قطع طريق ” التل ” الذي ينتهي باستراد دمشق حمص الدولي، والذي كان يستخدم كطريق رئيسي للخروج من العاصمة في الأيام التي يغلق فيها استراد حرستا .

وتشهد منطقة غرب الاستراد هدنة معلنة ومصالحة وطنية مع النظام السوري منذ عامين تقريباً، والتي جرت بالتزامن مع هدنة حي برزة، حيث يتواجد فيها في الوقت الحالي لواء ” فجر الأمة ” ومئات المدنيين ممن نزحوا من مدن الغوطة الشرقية .

 

اجتماع يضم عسكريين روس مع أحد قادة الجيش الحر في غرب حرستا
الوفد الروسي أثناء القيام بتوزيع المواد الإغاثية في غرب حرستا
الوفد الروسي أثناء القيام بتوزيع المواد الإغاثية في غرب حرستا

 

12039122_1360022724023196_4645906263733275549_o 12792249_1360022560689879_6392836577150702559_o