وزير الخارجية التركي: هدف تركيا و روسيا مشترك رغم بعض الخلافات

مراسل سوري – وكالات   
قال وزير الخارجية التركي “فريدون سينيرلي أوغلو”، إن تركيا وروسيا لهما هدف مشترك، رغم إبداء الطرفين تقييمات مختلفة أحيانًا، مؤكدًا أن التطورات التي من شأنها أن تزعزع الاستقرار تثير قلق البلدين.
جاء ذلك عقب اجتماع ثنائي، اليوم الخميس، مع نظيره الروسي “سيرغي لافروف”، في مدينة “سوتشي” الروسية، حيث أوضح سينيرلي لوسائل الإعلام، أن البلدين يجريان مباحثات مكثفة على مستوى عالي بمختلف الأصعدة.
وأشار سينيرلي أوغلو أن “زيارته جاءت لبحث العلاقات الثنائية والتحضير للقاءات الرفيعة المستوى خلال الفترة المقلبة”.
وشدد الوزير التركي على “أهمية علاقات بلاده مع روسيا، وأن البلدين يبديان إرادة سياسية من أجل تطوير العلاقات في كافة المجالات”، لافتًا أن “الأزمة السورية وقضايا مكافحة الإرهاب والمسائل الإقليمية والدولية تشكلان أولوية على أجندة البلدين”.
وأكد أن “كلا الطرفين لهما دور كبير في استقرار المنطقة، وأن التطورات التي من شأنها أن تزعزع الاستقرار تثير قلق البلدين”.
ونوّه الوزير التركي أن “إنشاء نظام عمل مشترك بين أنقرة وموسكو، من أجل تحقيق الأمن والاستقرار والسلام، إلى جانب تحقيق الأهداف المشتركة وفهم الطرفين لبعضهما البعض بشكل أفضل، سيكون من مصلحة الجانبين”، مشددًا على أنهم سيواصلون العمل وبتعاون وثيق مع موسكو في هذا الإطار خلال الفترة المقلبة.
من جانبه، أفاد لافروف أن هناك حوار بين البلدين، يستند على الثقة المتبادلة في قضايا الشرق الأوسط، وفي مقدمتها الوضع في سوريا.
وأضاف لافروف أن البلدين يملكان هدفًا مشتركًا لاستقرار المنطقة، رغم وجود خلافات في الرأي حيال الوضع في الشرق الأوسط.
وأكد على الأهمية الكبيرة للتعاون من أجل تحقيق الاستقرار، وأن لا يتحول الإرهاب إلى تهديد للمجتمع الدولي.
وأشار الوزير الروسي، أن تركيا شريك مهم بالنسية لروسيا، وستبقى كذلك دون أن تتعلق العلاقات بوضع سياسي معين.

المصدر: الأناضول