نفياً لما يتم تداوله دمشق تعيش حالة هدوء

مراسل سوري – خاص

بدأت الحياة المعيشية في دمشق تقترب من حالة الهدوء خصوصاً بعد توقف قصف البراميل والصواريخ والغارات الجوية اليومية والتي كانت تستهدف مدينة “داريا” في “الغوطة الغربية”، وبعد البدء بعملية تهجير سكانها، إلا أنه في بعض الأحيان تحصل بعض المواجهات والتي تُسمع أصواتها بين الحين والآخر والتي يعود مصدرها من الغوطة الشرقية، إضافة إلى سماع أصوات إطلاق قذاف جبل قاسيون والتي تستهدف تلك الجبهة.

ونفياً لما تم تداوله من شائعات عن تحليق للطيران الحربي و اشتباكات داخل هيئة الأركان ومقتل لبعض الضباط، والتي نُشرت على صفحات مواقع التواصل الأجتماعي خلال الساعات الأخيرة من هذا اليوم، هذه الصور ينقلها لكم مراسل سوري من وسط دمشق والتي يلاحظ فيها البدء بعمليات تنظيف حي “عين الكرش” وهو أحد أحياء دمشق المتاخمة لمدينة دمشق القديمة.

ff

aa

dd

gg