نفياً لما ورد على قناة العربية .. لم يخرج أي مدني من الفوعة

مراسل سوري – خاص

نشرت قناة العربية خبراً مفاده البدء بتنفيذ الهدنة القائمة بين جيش الفتح وإيران , ومباشرة عملية إخلاء مدينة “الزبداني” من جهة , وقرية “الفوعة” من جهة أخرى .
فيما أفادت مصادر خاصة لمراسل سوري عدم صحة هذه الأنباء ،وأنه إلى هذه اللحظة لم يخرج من البلدتين أحد , بإستثناء اثنين من الجرحى تم إخلائهم عن طريق الأمم المتحدة والصليب الأحمر من “الزبداني” إلى “لبنان” وأن المنطقتين تشهدا حالة من الهدوء مع تواجد مكثف لسيارات الأمم المتحدة والصليب الأحمر في محيط “الزبداني” وانتظار اتخاذ قرار التنفيذ .
وأضاف المصدر أن اللجان الشعبية التابعة للمنظمان “الشيعية ” وهم من شيعة قرية “القمحانة” في ريف حماه اضافة الى شيعة محافظة حمص , قاموا بتجهيز الخيام والعيادات المتنقلةإضافة الى مستوجعات الإغذية في كل من حماه المدينة وقرية “معردس ” في ريف حماه  , والجدير بالذكر أنه هذه الأمور تتم بدون تدخل الصليب الأحمر والنظام السوري .
وكانت عناصر تابعة لميليشيا حزب الله قامت بقنص شخصين استشهدا على الفور بينهم إمرأة حامل وإصابة اثنين آخرين في سهل “الزبداني” أثناء محاولة الخروج من المدينة .