نظام الاسد يعتقل فتاة في طرطوس صورت تقريراً لتلفزيون سوريا المعارض

متابعات – مراسل سوري

أعلنت وزارة الداخلية التابعة لنظام الاسد، اليوم الثلاثاء، عن اعتقال إمرأة قامت بتصوير تقرير مرئي عن الواقع المعيشي في طرطوس، لصالح تلفزيون سوريا المعارض.

وقالت وزارة الداخلية في بيان لها، إنإدارة الأمن الجنائي أوقفت الفتاة، والتي قالت خلال التحقيق معها، إنها كانت تبحث عن فرصة عمل، وتواصلت قبل شهرين مع قناة باسم شبكة انطلق، على تلغرام“.

وأضافت الوزارة في بيانها أنشخص يدعى أحمد خليفة يعمل مندوباً لشركة انتاج لها فروع بعدة دول، تواصل مع الفتاة، وعرض عليها أن تقوم بإعداد مقاطع فيديو تصف الواقع المعيشي في مدينة طرطوس“.

ولم تذكر وزارة داخلية النظام السوري اسم المرأة المعتقلة، واكتفت بالأشارة إليها ( ل.و)، كما أن البيان لم يذكر اسم شركة الانتاج التي تواصلت مع الفتاة.

وبحسب بيان وزارة الداخلية ، فإنالفتاة قبلت بالعرض واشترطت عليه أن يتم نشر المقاطع على صفحات محايدة ومؤيدة، وزودته بالمقاطع المطلوبة، وأخبرها بعد ذلك أنه نشره لقنوات معارضة“.

وأضافت الوزارة أنه “تم تنظيم الضبط اللازم بحق الفتاة وسيتم تقديمها للقضاء المختص”.

وكان تلفزيون سوريا المعارض، قد بث تقريراً مصوراً، مطلع الشهر الجاري، يتحدث عن الأوضاع المعيشية في مدينة طرطوس الخاضعة لسيطرة نظام الاسد، منا أثار تساؤل السوريين، كيف استطاع التلفزيون دخول مناطق النظام السوري.

وطالب ناشطون سوريون، إدارة تلفزيون سوريا بإصدار توضيح فوري، وفتح تحقيق عاجل ونسر التفاصيل، بحادثة اعتقال النظام السوري للفتاة في طرطوس، لما فيه من استغلال وخداع للاخرين بحسب وصف النشطاء.

وكما وصف الناشطون هذه الفعل أنانعدام كامل للمهنية، مطالبين بمحاسبة المسؤول وعرض نتائج التحقيق للجميع.

الجدير بالذكر أنها ليست المرة الأولى التي يبث فيها تلفزيون سوريا مقاطع مصورة من داخل مناطق النظام السوري، حيث نشر التلفزيون سابقاً تقاريراً من العاصمة دمشق.