نائب قوات الباسيج الايرانية يدفن مقاتل افغاني قضى في سوريا

مراسل سوري

في استمرار للخسائر الايرانية على التراب السوري شيع البارحة اﻻربعاء 25_3_2015 في مدينة اشتهارد اﻻيرانية المقاتل الافغاني مهدي مرادي من ميليشيا لواء فاطميون بعد ان قضى في المعارك بسوريا ، مرادي والذي يبلغ من العمر 22 عام فقط قتل بالأشتباكات مع قوات المعارضة حين كان يقاتل بجوار مقاتلي مليشيا فاطميون وعناصر النظام ، وتم تشييعه البارحة بحضور نائب قوات الباسيج في المدينة ومدير الشرطة وحشد من المعممين واﻻفغان المقيمين في مديمة اشتهارد  وسط هتافات”لبيك يا حسين” و”حسين حسين هو شعارنا”.

قيادات الباسيج والشرطة اﻻيرانية في مدينة اشتهارد اثناء تشييع القتيل.