“نؤيد الاتفاق ونرفض الأطراف الضامنة”.. استطلاع آراء في إدلب

آليات عسكرية تركية على الشريط الحدودي - مراسل سوري

مراسل سوري – خاص  

استطلع “مراسل سوري” آراء المدنيين في ريف إدلب، حول اتفاق “مناطق خفض التوتّر” في سوريا، والتي يفترض أنها دخلت حيز التنفيذ منتصف ليلة أمس الجمعة.

وتفاوتت الآراء بين قبول ورفض للاتفاق، على الرغم من إجماع أصحابها على رفض أو التخوّف من غدر “الأطراف الضامنة”، والتي مرت لها العديد من التجارب المشابهة في سوريا خلال السنوات الماضية.

وتنوي تركيا نشر قوات “لضبط الأمن” في مناطق سيطرة المعارضة شمال سوريا، وهو الأمر الذي أثار تخوف أوساط مدنية وعسكرية محلية.

ويقضي الاتفاق الذي أبرم في مؤتمر “أستانة 4” الخميس الماضي (4 مايو أيار) الجاري بوقف الأعمال العسكرية في مناطق محددة على الخريطة السورية، يستثنى منها المناطق التي يسيطر عليها تنظيم “داعش”.

الاستطلاع

الحدود السورية التركية

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.