ميركل تدعو الأوروبيين لمزيد من التضامن في إيواء اللاجئين

مراسل سوري _ لجوء

دعت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل الاتحاد الأوروبي للمزيد من التضامن في استقبال اللاجئين ورعايتهم. وقالت ميركل في بيان حكومي بالبرلمان الألماني “بوندستاغ” اليوم الخميس (18 يونيو/حزيران) إنه لا يمكن أن تستقبل خمس دول فقط من إجمالي 28 دولة تابعة للاتحاد الأوروبي ثلاثة أرباع اللاجئين. وشددت على أن المهمة الأكثر إلحاحا هي تحسين سبل الإنقاذ البحري، وقالت: “إن المآسي التي تحدث (…) بصورة مستمرة، تؤثر فينا جميعا بشدة. (…) إننا متفقون أنه لابد من القيام بكل شيء، حقا كل شيء، من أجل إنقاذ حياة البشر”. وأكدت المستشارة الألمانية أيضا أنه لابد من اتخاذ إجراءات أكثر حدة وحزما ضد المهربين ومواجهة الأسباب التي تدفع الكثير من الأشخاص للهروب على هذا النحو عن طريق البحر المتوسط. ولكنها أشارت إلى أن هناك حاجة لنفس طويل للقيام بذلك.

وتجتمع ميركل ورؤساء حكومات الولايات الألمانية اليوم الخميس في “قمة للاجئين” لبحث الإجراءات التي يتم اتخاذها لمواجهة زيادة أعداد اللاجئين في ألمانيا. وخلال هذه القمة المقرر عقدها اليوم في برلين سوف تتشاور ميركل مع رؤساء حكومات الولايات بشأن الإسراع في إجراءات اللجوء وموضوعات أخرى. فضلا عن ذلك يعتزمون العمل على ترحيل بعض اللاجئين القادمين من دول معينة والمضي قدما في دمج اللاجئين الذين يحق لهم البقاء في ألمانيا على نحو أفضل. وتجدر الإشارة إلى أن الحكومة الألمانية تعهدت الأسبوع الماضي بمضاعفة مساعدتها الطارئة للاجئين هذا العام إلى مليار يورو.