ميانمار،، مُدرج على قائمة الارهاب ينفذً انقلاباً على متهمة بالارهاب

FILE PHOTO: Senior General Min Aung Hlaing, Myanmar's commander-in-chief, shakes hands with National League for Democracy (NLD) party leader Aung San Suu Kyi before their meeting in Hlaing's office at Naypyitaw December 2, 2015. REUTERS/Soe Zeya Tun/File Photo

نفذ قادة جيش ميانمار انقلاباً عسكرياً، فجر اليوم الإثنين، على حكومةأونغ سان سوكيوجرى خلاله اعتقال كبار قادة الدولة من بينهم رئيسة البلاد.

وخلال بيان الجيش على محطة تلفزيونية تابعة له، أعلن تنفيذ اعتقالات ردا علىتزوير الانتخابات، وفرض حالة الطوارئ لمدة عام، وتسليم السلطة لقائد الجيشمين أونغ هلاينغ“.

وتعهد جيش ميانمار بإجراء جولة جديدة من الانتخابات وتسليم السلطة للفائز بها.

وقائد الانقلاب أونغ هلاينغالقائد العام للجيشوالذي يبلغ من العمر 64 عامًا، مدرج على قائمة الإرهاب في الولايات المتحدة وذلك على خلفية تورطه في عمليات الإبادة ضد أقلية الروهينغا المسلمة في ميانمار.

كما أن  أونغ سان سوكيدافعت مراراً في المحافل الدولية عن جيش بلادها الذي شن انقلاباً عليها اليوم، رافضة كل التهم الموجهة له بخصوص عمليات الإبادة ضد أقلية الروهينغا.

وقالتأونغ سان سوكيفي جلسة استماع فيمحكمة العدل الدوليةفي لاهاي 11-كانون الأول-2019 “إن الروهينغا بالغوا في وصف الانتهاكاتونفت تهم قتل المدنيين والاعتداء على النساء وإحراق المنازل على يد الجيش البورمي والجماعات المسلحة البوذية في ولاية راكانالشمالية عام 2017، والتي صنفها محققو الأمم المتحدة بـالإبادة”.

وطالبت الولايات المتحدة جيش ميانمار بإطلاق سراح القادة الذين تم اعتقالهم، ولوح البيت الأبيض باتخاذ  إجراءات للرد في حال عدم إطلاق سراحهم.