من هو القيادي الذي أفرج ثوار درعا عن جثته مقابل المعتقلة “حنان بردان”

مراسل سوري _ درعا

علم مراسل سوري اسم صاحب الجثة “أحد عناصر حزب الله” التي تم تسليمها مقابل الإفراج عن حنان البردان” واحدة من المعتقلات في سجون الأسد بعملية التبادل التي أجرتها كتيبة “فدائيي حوران” قبل أيام.

وتعود الجثة للقيادي في مليشيا حزب الله اللبنانية “محمد علي الزين”، الذي كان يحمل بطاقة تعريفية، تحت مسمى قائد الدفاع الوطني في مركز دمشق، وذلك حسبما أكد الإعلامي في الكتيبة التي قامت بالتبادل أحمد العلي.
واضاف “العلي” لقد استغرقت عملية التفاوض حوالي 6 اشهر، وفشلت في 4 مرات سابقة، بسبب رفض النظام الأفراج عن الإعداد التي طالبنا بها، معتبرا انها اعداد كبيرة، واستمر النظام بتخفيض العدد، حتى تدخل وسيط ثالث، اعتذر عن ذكر اسمه، تم عبره الإتفاق على تسليم الجثة لقوات النظام، مقابل الإفراج عن “حنان البردان”، المعتقلة منذ عام ونصف، بتهمة التعامل مع الثوار ونقل معلومات. وحول طريقة حفظ الجثة لهذه المدة الطويلة، قال “العلي” لقد كان يتم لف الجثة بمادة قطنية عازلة، ومن ثم لفها بكيس من النايلون بطريقة محكمة، ويتبعها لف الجثة بغطاء ثقيل، بهدف عزلها عن المؤثرات الخارجية، كالهواء والتراب، قبل دفنها بدون وضع سماكة كبيرة من التراب فوق الجثة