مليشيا “بابليون” العراقية المسيحية تسعى للقدوم إلى سوريا

مراسل سوري – ميليشيات   

أعلن قائد ميليشيا “بابليون” العراقية “أبو مهدي المهندس” أنه سيرسل جزءاً من قواته المتواجدة في العراق إلى سوريا “لحماية المسيحيين في سوريا” حسب قوله خلال لقاء تلفزيوني، حيث تقاتل ميليشيا بابليون المسيحية برفقة الحشد الشعبي والمليشيات الشيعية في المعارك التي تخوضها أمام تنظيم “الدولة الإسلامية” في المناطق الوسطى والشمالية في العراق.

 

وسجلت عدد من المنظمات الحقوقية انتهاكات ارتكبتها ميليشيا “بابليون” مؤخرا في مناطق ديالي والمقدادية برفقة الحشد الشعبي، ويذكر أن تمويل و دعم الميليشيا يأتي من إيران، ويقودها “ريان الكلداني”، و تعمل بالتعاون مع الحشد الشعبي تحت إمرة “جمال جعفر محمد علي إبراهيم” المعروف باسمه الحركي “أبو مهدي المهندس” القيادي في الحشد الشعبي، و هو أحد القادة السابقين لـ “فيلق بدر” الشيعي.

 

ويمتلك “أبو مهدي المهندس” ذو الأصول الإيرانية سجلا إجراميا، حيث كان يعمل داخل سجون التعذيب السرية والمعتقلات (ملجأ الجادرية) التي شهدت تصفية الكثير من الضباط و الطيارين العراقيين سابقا، و له سوابق في القيام بعمليات إجرامية لصالح إيران، كما يزال مطلوبا لدى الانتربول بتهمة القيام بتفجيرات في الكويت سنة 1983، وهو متزوج من إيرانية، وأسرته تعيش في إيران، لكنه مبعوث ومفوض من طرف طهران إلى العراق لإدارة الفوضى.

لمشاهدة الفيديو على قناتنا في “يوتيوب” إضغط هــنــا