مقتل قيادي في “جيش أحرار العشائر” وخمسة من مرافقيه جنوب سوريا

سيارة القيادي في جيش أحرار العشائر التي تعرضت للاستهداف بعبوة ناسفة

مراسل سوري – متابعات   

قُتل قيادي في “جيش أحرار العشائر” التابع للجيش السوري الحر مع خمسة من عناصره إثر انفجار عبوة ناسفة بسيارة كانت تقلهم في منطقة اللجاة بريف درعا الشرقيّ.

وفي حديثه لـ “مراسل سوري” قال “محمد عدنان” مدير المكتب الإعلامي لجيش أحرار العشائر “إن العبوة الناسفة استهدفت سيارة كانت تقل القيادي في الجيش رمضان حماد السبتي مع عناصر آخرين أثناء تبديل إحدى النوبات في منطقة اشتباك مع تنظيم داعش ومع قوات النظام أيضا”.

وأضاف “عدنان” أن القيادي السبتي وخمسةٌ من عناصره استشهدوا إثر انفجار العبوة، وأصيب آخرون بجروح بعضها خطير، ما يرجّح ازدياد عدد الشهداء”.

ونشر جيش أحرار العشائر بياناً رسمياً نعى فيه القيادي “السبتي” والعناصر الخمسة، واصفاً ما جرى بأنه “عمل غادر وجبان”، متهماً تنظيم داعش ومن سماهم “عملاء نظام الغدر الأسدي” بذلك.

من جهته نشر مركز “الإعلام الحربي” التابع للنظام فيديو قال فيه أنه “قتل عماد السبتي قائد ألوية العمري ـ الجيش الحر ومسلحين اثنين اخرين وجرح ستة آخرين جراء تفجير الجيش السوري عبوة ناسفة بدورية للمجموعات المسلحة على طريق الشياحات ـ الشومرة في ريف السويداء الشمالي الغربي”.

 

نعوة السبتي وعناصره من قبل جيش أحرار العشائر
نعوة السبتي وعناصره من قبل جيش أحرار العشائر