مقتل زعيم ميليشيا “فاطميون” على يد ثوار سوريا

مراسل سوري – ميليشيات
قتل زعيم ميليشيا “فاطميون” الأفغانية “سيد علي حسيني عالمي” بنيران الثوار في معارك بريف اللاذقية اليوم الإثنين 2 نوفمبر، وهو القائد الثاني لـ “فيلق فاطميون” يقتل في سوريا.
 
وكان “عالمي” قد أتى إلى سوريا برفقة عائلته (سيد محمد حسيني، سيد قاسم حسيني، وسيد ابراهيم عالمي، وابنة أخيه)، ليتسلّم منصبه كقائد عام لفيلق فاطميون، بعد مقتل القائد السابق “علي رضا توسلي” ومعاونه “رضا بخشى” في معارك ريف درعا بداية مارس 2015م.
 
يذكر أنّ ميليشيا “فاطميون” من أكبر الميليشيات التي أنشأتها إيران، وتقاتل على مساحاتٍ واسعة في دمشق وريفها، وفي مناطق شمال وجنوب سوريا، وسقط لهم مئات القتلى منذ بدء القتال في سوريا.