مقاوم فلسطيني اطلقت سراحه سجون اسرائيل…فعذبــته سجون الاسد 7 سنوات حتى الموت

مراسل سوري

اعلن في مدينة الخليل الفلسطينية البارحة عن استشهاد الأسير المحرر ((محمد محمود مشــارقة )) لكن ليس في سجون الاحتلال الاسرائيلي بل في سجون النظام السوري ، مشارقة والذي خرج في من سجون الاحتلال بصفقة تبادل كان هاربا في عام 2008 من ملاحقة قوات الاحتلال وهرب أن ذاك إلى الجولان حيث اعتقل من قبل قوات النظام السوري وزج به في فرع فلسطين ، لتختفي اخبار مشارقة عن أهله لمدة ثلاثة أعوام وبعد ذلك يصلهم الخبر أن ابنهم في سجون النظام السوري لتختفي مجددا اخباره إلى ان جائت الاخبار الحديثة والتي تواردت من أكثر من معتقل فلسطيني خرج من سجون النظام في السنة الاخيرة والتي أكدت استشهاد صاحب ال32 عام والذي كان يجهز منزله للزواج قبل اعتقاله من 7 سنوات ، واعلنت عائلة الشهيد البارحة نبأ استشهاده بعد التأكد من ذلك وحملت السلطة الفلسطينية مسؤولية استشهاده ،ولن يتمكن اهالي الشهيد ربما من الحصول على جثمان الشهيد بعكس الشهداء الذين يقتلون على ايدي اسرائيل التي تسلم الجثث لذويها، لتنتهي الرحلة بالمقاوم الفلسطيني في سجون نظام ادعى الممانعة والمقاومة لتحرير فلسطين منذ عصور ، يذكر أن الأمن السوري يواصل اعتقال أكثر من 1000 لاجئ فلسطيني في عدة معتقلات، منهم 855 معتقلاً منذ بدء الأحداث في سوريا، كذلك تم توثيق استشهاد أكثر من 385 لاجئاً فلسطينياً تحت التعذيب، بحسب مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية.