مفوضية اللاجئين تحث الأوربيين على تقديم “التزامات ملموسة”

مراسل سوري _لجوء

قالت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة اليوم الجمعة (26 يونيو/حزيران 2015) إن قرارات الاتحاد الأوروبي بشأن أزمة المهاجرين هي “خطوة هامة” لكن يتعين فعل المزيد بما في ذلك معالجة الأسباب الجذرية.                             وقال أدريان إدواردز المسؤول في المفوضية في إفادة صحفية “تعبر المفوضية العليا لشؤون اللاجئين تعبر عن دعمها القوي له وتحث الدول الأعضاء على تقديم التزامات ملموسة باتجاه تحقيق هذا الهدف.” وأضاف “هناك حاجة لتصرف أوروبي جماعي يركز على أولويات منح اللجوء”.

وخاض قادة الاتحاد الأوروبي حتى الساعات الأولى من صباح اليوم الجمعة نقاشات تمحورت حول كيفية التعامل مع أزمة اللاجئين في البحر المتوسط واتفقوا على خطة لتشارك مسؤولية رعاية المهاجرين اليائسين الذين يفرون من الحرب والفقر في شمال أفريقيا والشرق الأوسط.

ووفقا لمسودة البيان التي اطلعت عليها رويترز ستوافق الحكومات الأوروبية “على نقل 40 ألف شخص بحاجة واضحة إلى الحماية الدولية من إيطاليا واليونان إلى دول أخرى أعضاء وستشارك كل الدول الأعضاء في ذلك”. وستشارك دول الاتحاد الأوروبي على أساس تطوعي. ويفترض أن يتم استقبال 20 ألفا آخرين من خارج الاتحاد الأوروبي. لكن الخطة التي تم الاتفاق عليها طوعية.