مفاوضات لإدراج حلب ضمن نظام التهدئة، وتمديدها في دمشق

مراسل سوري – متابعات
 
نقلت وكالات أنباء روسية عن وزارة الدفاع قولها يوم الأحد إن مفاوضات تجري لإدراج محافظة حلب السورية في نظام التهدئة المؤقت.
وقال متحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية يوم السبت، إن الولايات المتحدة تعمل على مبادرات محددة للحد من العنف في سوريا وتعتبر وقف إراقة الدماء في حلب أهم أولوية.
وفي بيان يُفصل اتصالات أجراها وزير الخارجية الأمريكي جون كيري خلال اليومين الماضيين مع دي مستورا وحجاب ومع رياض حجاب، قال: إن كيري أوضح أن الولايات المتحدة تريد أن تمارس روسيا ضغوطا على حكومة الرئيس السوري بشار الأسد لجعلها توقف الهجمات الجوية العشوائية على حلب.
أكد كيري في الاتصالين أن الجهود المبدئية لتأكيد وقف العمليات القتالية في اللاذقية والغوطة الشرقية ليست قاصرة على تلك المنطقتين وأن الجهود لتجديد وقف القتال لابد وأن تشمل حلب.
وقال الجنرال “سيرجي كورالينكو” المسؤول عن المركز الروسي لمراقبة وقف إطلاق النار في سوريا، قوله إنه تم تمديد التهدئة حول دمشق لأربع وعشرين ساعة أخرى، وأضاف أيضاً: إن نظام التهدئة في اللاذقية وحول دمشق متماسك إلى حد كبير.
وأكدت قنوات النظام هذه الأمر عبر بيان رسمي صادر عن قيادة الجيش النظامي .