معارك ضد “الدولة” في القلمون الشرقي.. وتوتر أمني في دمشق ووادي بردى

مراسل سوري – دمشق    

ارتفع عدد شهداء تفجير مدينة التل يوم أمس إلى 15 شهيد و80 جريح، واندلعت اشتباكات عنيفة بين قوات النظام والجيش الحر على محوري ساحة الحرية وشارع الدعبول بحي التضامن، فيما قام الطيران المروحي بإلقاء برميلين متفجرين على “خان الشيح” تزامنا مع استهداف البلدة بالمدفعية الثقيلة من قبل اللواء 68، وأعلن جيش الإسلام تمكنه من التصدي لمحاولة تنظيم “الدولة الإسلامية” التقدم إلى نقاطه في البترا وجبل الأفاعي في القلمون الشرقي.

 

وأطلقت قوات الأسد النار باتجاه حاجز الثوار في قرية بسيمة في وادي بردى، تزامنا مع استقدام مليشيا اللجان الشعبية لسيارتي دوشكا إلى حاجزهم قي قرية أشرفية الوادي، وقطعهم الطريق الواصل بين وادي بردى ودمشق لعدة ساعات، وشهدت العاصمة دمشق تواجد حاجز طيار من “فرع فلسطين” عند بداية سوق الجزماتية قرب مسجد “القرشي”، يقوم بإيقاف المارة وخاصة الشباب، مع التدقيق على الهويات والمسكن والغاية من المرور بالسوق، فيما سجل سقوط قذيفتي هاون على حي الخطيب دون وقوع إصابات، والثانية سقطت بالقرب من حي القصور أسفرت عن إصابة شخص.