معارضيين فرنسيين إلى دمشق للقاء الأسد ..

مراسل سوري – وكالات 

يتوجه ثلاثة نواب فرنسيين من المعارضة اليمينية اليوم “الثلاثاء ”  إلى دمشق للقاء رئيس النظام السوري ” بشار الأسد ” ، مؤكدين التزامهم بالدفاع عن مسيحيي الشرق.

وقال مصدر مقرب من جان فريدريك بواسون، الرئيس والنائب الوحيد عن الحزب المسيحي الديمقراطي بفرنسا، إن هذه الرحلة تأتي بعد أول لقاء أجراه بواسون مع الأسد في يوليو/تموز، ودعا خلاله إلى الحوار معه.

جدير بالذكر أن الحزب المسيحي الديمقراطي، هو تشكيل تابع لحزب الجمهوريين بزعامة الرئيس الفرنسي السابق نيكولا ساركوزي.

وكانت زيارة أربعة برلمانيين فرنسيين في مارس/آذار الماضي لسوريا، بينهم رئيس جمعية الصداقة الفرنسية السورية جيرار بابت، العضو في الحزب الاشتراكي الحاكم، قد أثارت جدلا حادا في فرنسا.

المصدر: أ ف ب