مظاهرات الغوطة الشرقية، ما حقيقة إطلاق النار الذي جرى ؟؟

المدنيين أثناء فتح الطريق بين مسرابا وحمورية - مراسل سوري
مراسل سوري – خاص
 
خرج أهالي بلدتي مديرا ومسرابا بمظاهرة حاشدة انطلقت من عدة مساجد في البلدتين بعد صلاة الجمعة، رفع فيها المتظاهرون لافتات نددوا فيها بالاقتتال الحاصل بين جيش الإسلام من جهة، وتحالف جيش الفسطاط وفيلق الرحمن من جهة أخرى، وطالبوا بتوحيد الصفوف وتوجيه البنادق إلى القطاع الجنوبي من الغوطة الذي تتهاوى الجبهات فيه .

وتوجه المتظاهرون باتجاه بلدة حمورية وقامو بفتح الطريق الواصل بين مسرابا وحمورية بواسطة الجرافات، وأزالوا السواتر الترابية العالية التي أقامها كلا الطرفين المتنازعين .

 

ما حقيقة إطلاق النار على المظاهرة ؟؟
وقال مراسلنا في الغوطة الشرقية إن حادثتي إطلاق نار شهدتها المظاهرة اليوم، حيث أن الأولى حدثت عندما حاول مجموعة من المدنيين الهجوم على مقرات فيلق الرحمن والخروج عن سياق المظاهرة الشعبية، فتم إطلاق النار بالهواء من قبل عناصر الفيلق، وأما في المرة الثانية التي جرى فيها إطلاق للنار في الهواء أيضاً، جاءت بسبب اعتداء أحد التابعين لجيش الإسلام على عنصر من جبهة النصرة على أحد الحواجز الفاصلة بين البلدات، فما كان رد زملاء عنصر الجبهة إلا إطلاق النار في الهواء لتفريق الجموع.

وأضاف مراسلنا: إن الحادثتين لم تخلفا أي أضرار بشرية، وإن ما تم نشره على مواقع التواصل الإجتماعي حول سقوط جرحى واحتراق للمحاصيل الزراعية عارٍ عن الصحة .

13226774_1624304011225599_259645136662382596_n 13237878_1624304341225566_3015594517262407989_n 13239325_1624304691225531_9146880501112784361_n 13241275_1624304437892223_3370044987644213937_n 13245270_1624304821225518_1247288672351777679_n 13266052_1624305007892166_3452056378912958078_n 13267949_1624304574558876_8005304491635887929_n 13267956_1624304284558905_8692081192955533015_n