مطالب جديدة لنظام الاسد في طفس وروسيا تهدد بالطيران الحربي

 

جرى اجتماع، الاثنين، بين مجموعة من الأعيان والوجهاء في محافظة درعا، مع ضباط من الفرقة الرابعة واللجنة الأمنية، وبحضور ضباط من  الشرطة الروسية، لبحث الأوضاع في مدينة طفس .

وبحسب مصادر محلية في محافظة درعا، فآن مطالب ضباط النظام السوري انتهت بطلب تهجير ستة أشخاص من أبناء المنطقة الغربية في  درعا باتجاه الشمال السوري .

والأشخاص الذين أصرت الفرقة الرابعة وروسيا على تهجيرهم هم من العاملين سابقا ضمن فصائل محلية، وعرف منهم : ” إياد جعارة من بلدة تل شهاب، إياد الغانم من بلدة اليادودة، محمد ابراهيم الشاغوري من بلدة المزيريب، و محمد قاسم الصبيحي من بلدة عتمان، و محمد جاد الله من مدينة طفس.

وأكدت المصادر أن ضباط النظام السوري أمهلوا اللجنة المركزية عن المنطقة الغربية في درعا مهلة حتى نهاية الأسبوع لتنفيذ المطالب.

وأضافت المصادر بأنّ الشرطة الروسية هددت باستخدام الطيران الحربي، إذا لم يتم تنفيذ تلك المطالب القاضية بالتهجير.

واستقدمت الفرقة الرابعة تعزيزات عسكرية جديدة آلى مدينة درعا، وضمت تلك التعزيزات راجمات صواريخ فيل واليات وعناصر، وبحسب  مصادر من درعا فآن نظام الاسد يسعى لتطبيق سيناريو طفس على كامل المنطقة الغربية من درعا آلتي لا تزال أمنيا خارج سيطرته .