مصادر تنفي لمراسل سوري : لا قرارات جديدة بخصوص إقامات السوريين المخالفين في تركيا حتى الآن 

مراسل سوري – خاص 

أكد أحد المستشارين القانوينين في مدينة اسطنبول، بتركيا، لـ “مراسل سوري” أن كل ما تداولته مواقع وصفحات سورية خدمية منذ عشرة أيام وحتى الآن بخصوص تسوية وضع المخالفين في تركيا ممن تعدت فترة دخولهم إلى تركيا الـ 90 يوماً ولم يتقدمو بطلب الحصول على إقامة سياحية، هي أخبار منفية ومحض دعايات وإشاعات يتم ترويجها من قبل الموظفين المتواصلين مع بعض المكاتب السورية بغية جلب الزبائن.
وفي اتصال هاتفي مع وزارة الداخلية التركية على الرقم 157، تم التأكيد لمراسل سوري أن القرار مجرد إشاعة حتى اللحظة ولم يصدر من جهة رسمية.
وبحسب أحد المكاتب التي تعمل بالشؤون القانونية، فإنه من المفترض أن يصدر القرار بحسب مصادر في الهجرة والجوازات في الأول من شهر أيار القادم.
وحذر أحد العاملين في المكتب من تصديق بعض سماسرة الإقامات أو التعامل معهم، واصفاً ما يجري الآن بعمليات النصب والاحتيال على المواطنيين السوريين .
تجدر الإشارة إلى عدداً من السوريين أكد تغاضي السلطات على شرط الـ 90 يوماً للراغبين بالحصول على إقامة سياحية في المدن الحدودية، كغازي عنتاب وأورفة.
ويسعى الكثير من السوريين للحصول على الإقامة السياحية كونها شرط أساسي للتخلق من العقبات التي تواجع السوريين فيما يتعلق بالبنوك وتحويل الأموال والتنقل بين المدن، كما أنها مقدمة لمن يرغب بالحصول على إقامة عمل تخوله فيما بعد الحصول على الجنسية التركية.