مشهد “الأركيلة” يتصدر تدريبات نادي “الوحدة” وسط إدارييه

مدير الكرة في نادي الوحدة السوري يدخن الأركلية بجوار رئيس النادي

مراسل سوري – خاص  

تشارك “الأركيلة” صاحبها في الإشراف على تدريب لاعبي أعرق الأندية الدمشقية لكرة القدم، في مشهد يثير السخرية، ويتنافى مع واقع الرياضة المعهود عالمياً، إلا أنه يعتبر طبيعيا تماما بالنسبة للرياضة السورية.

وبحسب صور نشرها نادي “الوحدة” الدمشقي لكرة القدم يظهر فيها “غياث دباس” مدير الكرة ونائب رئيس نادي الوحدة يتابع التدريبات في مدينة الفيحاء الرياضية وبيده “أركيلة”، وإلى جواره رئيس النادي “أحمد قوطرش”، والمستشار الفني للفريق “طريف رجب” -وقد كان مشجعاً ضمن رابطة النادي قبل أن يصبح مستشاراً فيما بعد- والمسؤول الإعلامي للفريق “يونس المصري”.

ويتصدر هذا المشهد تدريبات الفريق الذي يتحضر لخوض مباراة الإياب، ضمن نصف نهائي بطولة كأس الاتحاد الآسيوي، وهي واحدة من أهم المباريات في تاريخ النادي في البطولات الآسيوية.

وينضم غياث إلى شقيقه “فادي دباس” نائب رئيس اتحاد الكرة السوري بالتصرفات التي أثارت سخرية واسعة؛ حيث كان لفادي تصريحات أثارت استهجانا وسخرية كبيرة؛ إذ نسب فيه وصول المنتخب السوري إلى ملحق تصفيات كأس العالم بعد تعادله مع إيران إلى “بشار الأسد”، وأنه هو من “رسم خطوط النصر” المزعوم.

وتعتبر السيطرة العائلية على بعض المناصب في “الدولة السورية” السبب الأبرز وراء تلك التناقضات التي اعتادها الوسط السوري، ومنها سيطرة “غياث دباس” على نادي الوحدة بشكل مطلق منذ عام 2010؛ إذ دخل خلالها الدباس على أنه داعم للفريق، برغم أن لا علاقة له بكرة القدم، إلا أنه استمر في التوغل داخل النادي إلى أن أصبح الأمر الناهي والحاكم الوحيد للنادي من خلال الأموال التي اشترى بها ولائات إداريي النادي.

المشهد ذاته يتكرر ببطولة شقيقه فادي، الذي يفتقر لأي معرفة كروية، ولا تاريخ له في اللعبة، ووصل إلى منصبه بالأسلوب ذاته الذي اتبعه شقيقه، فاشترى الولائات في اتحاد كرة القدم خلال السنوات القليلة الماضية، إلى أن وصل إلى منصب مدير المنتخب الأول، و نائب اتحاد كرة القدم (شكلا)، لكنه المتحكم فعليا باللعبة في سوريا.

وينضم إلى غياث وفادي شقيقهما “فراس” في التسلط على مناصب يفقترون إلى المعرفة في مجالها، فأصبح فراس مديراً لقناة “الدنيا” الفضائية، ومديراً لشركة إنتاج فني، بالرغم من أنّ عمله السابق كان في “نوفيته” -محل لبيع الألبسة- في دمشق.

حياة الدباس الأشقاء تغيرت بعد أن تزوج رجل الأعمال السوري المقرب من النظام “محمد حمشو” شقيقتهم؛ لتنهال عليهم الأموال والمناصب في شركات حمشو، بمباركة رفاق دربه “رامي مخلوف” و “ماهر الأسد”؛ حيث يمتلك مخلوف وحمشو أكثر من 90٪ من الاقتصاد السوري.

الجدير بالذكر أنّ العديد من الرياضيين السوريين يمارسون نشاطات تتنافى مع معايير وأخلاقيات الرياضة، فبعضهم يدمن التدخين بأنواعه، والبعض الآخر يشرب الخمور، في أماكن لا تبعد كثيراً عن أنديتهم، وبعضهم في غرف إقامتهم التي يخصصها لهم النادي.

كن أول المعلقين

أترك تعليقا

لن ننشر بريدك الالكتروني...


*