مسلحون مجهولون يستهدفون حواجز لنظام الاسد جنوب سوريا

 

تعرضت عدة حواجز عسكرية لنظام الاسد، في ريفي درعا الشرقي والغربي لهجمات مسلحة من قبل مجهولين في الليلة الماضيه .

وقآل مراسلنا في درعا، إن اشتباكات اندلعت في بلدة المليحة الشرقية بعد هجوم مسلح استهدف حاجز عسكري يتبع لفرع المخابرات الجوية .

واكد مراسلنا وقوع هجوم مسلح على حاجز القوس وهو حاجز يتبع للمخابرات الجوية ويقع بين بلدتي الغارية الغربية والغارية الشرقية في  ريف درعا الشرقي .

وفي الريف الغربي من درعا استهدف مسلحون حاجزا عسكريا للفرقة الرابعة قرب بلدة سحم الجولان، واندلعت اشتباكات عنيفة بين  الطرفين، ولا معلومات مؤكدة عن عدد الضحايا جراء هذة الاشتباكات .

كما امتدت ساحة العمليات المسلحة المجهولة ضد حواحز النظام السوري إلى ريف دمشق، حيث استهدف مسلحونحاجز السهلالواصل بينمزرعة بيت جنوبلدةمغر المير“.

وتأتي هذه الاشتباكات بالتزامن مع التهديدات التي تطلقها الفرقة الرابعة مدعومة من روسيا، لمدينة طفس وعموم الريف الغربي، حيث تدخل المفاوضات أسبوعها الثاني دون التوصل لنتيجة.

وتتركز مطالب الفرقة الرابعة على تهجير عدد من المطلوبين، وتسليم أسلحة متوسطة، وترفض اللجنة الإعلامية المركزية في درعا هذة المطالب، موضحة  إنهآ مجرد ذرائع من نظام الأسد لاقتحام طفس وتعميم ذلك لاحقا ل على عموم الريف الغربي الرافض لأي موجود عسكري لنظام الاسد وايران  في المنطقة .