مسرحية كذب جديدة لإعلام النظام.. شبيحة بدور سجناء في حماة يهتفون لـ “الأسد”

من حصار قوات النظام لسجن حماة المركزي
مراسل سوري – خاص
نفى عدد من أهالي حي “القصور” في مدينة حماة لـ “مراسل سوري” المشاهد التي بثها إعلام النظام على أنها لسجناء يهتفون لبشار الأسد، وإنما هم عناصر من الشبيحة خلعوا قمصانهم وتظاهروا بأنهم من السجناء.
وظهر في بعض مشاهد الفيديو الكاذب الذي بثه إعلام النظام أحد من يزعم بانهم سجناء وعلى كتفه وشم لصورة بشار الأسد، مؤكداً رواية الأهالي بأن هؤلاء هم من الشبيحة، وليس كما يزعم إعلام النظام.

يذكر أنّ السجناء في سجن حماة المركزي نفذوا اعتصاماً سيطروا خلاله على السجن، واحتجزوا عدداً من ضباط وعناصر حامية السجن، ثم حاصرته قوات النظام وقطعت عنه الماء والكهرباء، وحاولت اقتحامه مستخدمةً الغاز المسيل للدموع الذي أسفر عن حالات اختناق بين السجناء.
وكانت قد عقدت أمس الثلاثاء مفاوضات بين السجناء المعتصمين وبين النظام بوساطة الهلال الأحمر، وانتهت المفاوضات بموافقة النظام على الإفراج عن اثنين وثلاثين معتقلاً برعاية الهلال الأحمر، مقابل إفراج السجناء عن الضباط والعناصر المحتجزين داخل السجن.
وشهدت بلدة قلعة المضيق المحررة بريف حماة الشمالي قبل قليل وصول سيارات الهلال الأحمر وهي تقلّ ثمانيةً من المعتقلين المفرج عنهم من سجن حماة المركزي، وهم الدفعة الأولى، بانتظار دفعات أخرى حتى استكمال عددهم.

اللحظات الأولى لسيطرة المعتقلين على سجن حماة المركزي

 رسالة من المعتقلين في سجن حماة المركزي إلى الثوار

من حصار قوات النظام لسجن حماة المركزي
من حصار قوات النظام لسجن حماة المركزي
من حصار قوات النظام لسجن حماة المركزي
من حصار قوات النظام لسجن حماة المركزي
وصول الدفعة الأولى من معتقلي سجن حماة المفرج عنهم إلى مدينة إدلب
وصول الدفعة الأولى من معتقلي سجن حماة المفرج عنهم إلى بلدة قلعة المضيق