مساعدات الأمم المتحدة تصل “كفربطنا” في غوطة دمشق الشرقية

قوافل المساعدات الإنسانية أثناء دخول بلدة " كفربطنا " - مراسل سوري
مراسل سوري – خاص
وصلت قوافل المساعدات الإنسانية بعد ظهر اليوم بلدة ” كفربطنا ” في الغوطة الشرقية، يرافقها مبعوثي من الصليب الأحمر الدولي والأمم المتحدة، وكانت القوافل قد دخلت من معبر مخيم الوافدين بحماية جيش الإسلام وقيادة الشرطة في الغوطة الشرقية وبالتنسيق مع المجلس المحلي لبلدة كفربطنا .
وقال مراسلنا إن 15 سيارة كبيرة تابعة للهلال الأحمر العربي السوري قد وصلوا الغوطة الشرقية اليوم محملين بالمساعدات الإنسانية، 9 من تلك السيارات تحمل المواد الغذائية والطحين وما تبقى من القافلة تحمل المساعدات الطبية .
وأكد مراسلنا أن عملية التفريغ لن تنتهي قبل منتصف الليل، وأن عملية التوزيع ستبدأ غداً على العوائل المتضررة من الحصار الذي يفرضه النظام السوري منذ ثلاثة أعوام.
وتأخرت تلك العملية عدة أيام لحين التوصل لاتفاق بين الفصائل العاملة في الغوطة الشرقية والنظام السوري على كيفية إدخال تلك القوافل والطرق التي ستسلكها، إلى أن أعلن الهلال الأحمر صباح اليوم انطلاق قوافله الإنسانية إلى الغوطة الشرقية .
وكانت الأمم المتحدة قد أعلنت منذ وقت أنها حصلت على موافقة النظام السوري بإدخال القوافل الإنسانية إلى المناطق المحاصرة في سوريا، حيث دخلت عدة قوافل إلى دير الزور والمعضمية ومضايا، وقرى كفرية والفوعة المحاصرتين . ورافق مراسلنا القوافل في بلدة كفربطنا ملتقطاً هذه الصور :

10492125_969797839767392_2404719001751544427_n 12734245_969791026434740_8223628923573653629_n 12742086_969797933100716_2078426789031889793_n 12742355_969790269768149_8814624220636223880_n 12744553_969798099767366_4570429089148431927_n
12743877_969836253096884_9107972312738259247_n