مساجد سوريا.. العدو الأول لـ “الأسد” كائناً من كان من بناها

مسجد "الزهراء" الذي دمره طيران "الأسد" في مدينة بنش بريف إدلب - مراسل سوري
مراسل سوري – خاص 
عمد النظام السوري منذ بداية الثورة السورية إلى استهداف المساجد باعتبار أنها كانت المكان الذي انطلقت منه أولى المظاهرات المطالبة بإسقاط “الأسد”.
وفي مدينة “بنش” بريف إدلب قصف طيران الأسد مسجد “فاطمة الزهراء” بداية سبتمبر/ أيلول الماضي، وقتل في ذلك القصف أحد أطفال المدينة كان بالقرب من هذا المسجد الذي بني على نفقة اللواء السابق في الجيش السوري “محمد جحجاح”.
ربما لم يُعِرْ “الأسد” اهتماماً لمن بنى هذا المسجد وهو من أبرز ضباط جيشه؛ اللواء في الكلية الحربية “محمد محمد جحجاح” ابن مدينة بنش، والذي بنى هذا المسجد عام 2003 كصدقة جارية عن روح زوجته ووالديه، وأدى القصف إلى هدم المحراب وأجزاء واسعة من المسجد.

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.