“مراسل سوري” ينفي ادعاءات انسحاب “قوات سوريا الديموقراطية” إلى شرق الفرات

تعزيزات الجيش التركي إلى مدينة جرابلس شمال سوريا

مراسل سوري – خاص  

نفى “مراسل سوري” ادعاءات نشرتها ميليشيات “قوات سوريا الديموقراطية” انسحبت إلى شرق الفرات، وأنّ الذي حصل هو العكس تماماً؛ حيث هاجمت الميليشيات قرىً تابعة لمدينة جرابلس واستولت عليها.

وقالت ميليشيات “قوات سوريا الديموقراطية” ووكالات إعلامية ومصادر أمريكية أنّ “قوات سوريا الديموقراطية انسحبت إلى شرقي نهر الفرات” اليوم الخميس.

وبعد سيطرة الجيش الحر مدعوماً بالجيش التركي على مدينة جرابلس يوم أمس، هاجمت ميليشيات “قوات سوريا الديموقراطية” اليوم الخميس قرى “يوسف بيك والمزعلة وأم السوس” التابعة لمدينة جرابلس، ورفعوا سواتر ترابية، وعززوا مواقعهم فيها، علماً أن هذه القرى لم تتواجد فيها قواتٌ عسكرية بعد هروب عناصر داعش منها.

كما استجلبت هذه الميليشيات تعزيزات إلى قرية العمرانية القريبة من مدينة جرابلس، وزادوا من عدد الحفر ورفعوا سواتر في محيطها، كتعزيز للمواقع الدفاعية.

وكان الجيش التركي قد أدخل هذا اليوم تعزازت عسكرية كبيرة إلى المنطقة، وسط هدوء نسبي في المنطقة التي شهدت عودةً تدريجية لأهالي مدينة جرابلس الذين نزحوا منها قبل بدء العمليات العسكرية خوفاً من الحصار.