مراسل سوري يكشف: دوريات روسية – تركية تتصدر اجتماعا لقادة الفصائل مع تركيا

مراسل سوري – خاص

أكد مصدر خاص لمراسل سوري أن اجتماعاً مهماً سيجري اليوم الأحد في تركيا يضم قادة فصائل المناطق المحررة للاتفاق على إنشاء مخافر وتسيير دورات تركية روسية مشتركة.
وأشار المصدر أنه سيتم العمل على تشكيل “جيش موحّد” يضم كافة الفصائل بدون استثناء.
وبحسب المصدر فالفصائل جميعها ستكون متواجدة بمن فيها الرافضون لمقررات أستانة، وسيتم التوافق على وقف عمليات القصف التي يقوم بها نظام الأسد والميليشيات الإيرانية.
وأكد المصدر أن الاتفاق سينص على حرية الحركة للدوريات المشتركة وإنشاء مخافر، بالإضافة لانسحاب مقاتلي الفصائل من داخل المدن، وانتشار قوات شرطة مدنية يشرف عليها الجانبان؛ الروسي والتركي.

ويأتي هذا الاجتماع بعد زيارة بشار الأسد لإيران؛ اجتمع فيها مع القادة الإيرانيين، وعلى رأسهم خامنئي وقائد ميليشيا القدس قاسم سليماني، وكانت معلومات رشحت عن التباحث بخصوص التجهيز لهجوم على المناطق المحررة، كما شملت المباحثات “المنطقة الآمنة” التي تنوي تركيا إنشائها؛ حيث من المعروف معارضة إيران والأسد لها.
وأكد المصدر لمراسل سوري أن رد الفصائل على خروقات النظام وإيران في الأسابيع الأخيرة كان ضعيفا؛ حيث لم يتوقف قصف ميليشيات الأسد وإيران على المناطق المدنية، فيما جاء رد الفصائل متراخيا.