مدرسو الغوطة ممنوعون من الخروج لقبض رواتبهم..

صورة لاحد مدارس الغوطة

مراسل سوري – الغوطة الشرقية

بلغ عناصر من جيش الإسلام المعلمة “م.ت” أن خروجها من الغوطة إلى العاصمة لقبض راتبها “كمعلمة” ستكون هي الأخيرة، وبالطبع فإن التبليغ يعتبر رسمي، لأن جيش الإسلام يعطي الموافقات للخروج والعودة، وأما قضية أنها المرة الأخيرة التي ستخرج المعلمة وبالطبع باقي المعلمين فإن التفاصيل وحسبما علم مراسل سوري تأتي تباعاً.

وبحسب أحاديث الفصائل المقاتلة في الغوطة فإنه على المعلمين أن لا يقبضوا رواتبهم من النظام بعد الآن، وإن كان هذا الكلام للوهلة الأولى يبدو ممتازاً ويصب في مصلحة الاعتماد على الذات كلياً، فإن الواقع يقول عكس لك، إذ أنه “نظرياً” ثمة مجمّع تعليمي في الغوطة مسؤول عن المدارس هناك، ويتبع إدارياً إلى وزارة التربية في الحكومة المؤقتة، وعملياً فإن المجمع لا يغطي أكثر من ربع الاحتياجات، عدا عن أن عدد لابأس به من المدرسين والمدرسات متطوعين في الغوطة وغير مثبتين في وزارة التربية التابعة للنظام، وبالتالي فإن من يقبض راتبه من وزارة التربية التابعة للنظام هم المثبتين فقط، وبناء على ذلك يأتي قرار منع الخروج من الغوطة لأن الائتلاف سيدفع لهم، أشبه بالنكتة، خصوصاً وأن الائتلاف ووزارته يدفعون الرواتب غالباً بطريقة “عينية” أي “رمزية” وليست نقدية دائماً.
وأما الائتلاف الرسمي والحكومة الرسمية، فبقيا صامتين، لا قرار رسمي منهما ولا بيان ولا أي إشارة للموضوع، ليبقى التبليغ والتنفيذ منوط بالفصائل العسكرية في الغوطة، ولتبقى المعارضة السياسية الرسمية الممثلة بالائتلاف والحكومة في خلفية الحدث عبر كلام شفهي، وإذا ما حرم هؤلاء المدرسون من رواتبهم فإن الائتلاف والحكومة لن يدينهما أي بيان، وإن استطاعوا بمعجزة تأمين رواتب الأساتذة فإن البروبغندا الاعلامية ستكون حاضرة لتغطية الحدث، ولا يمكننا أن نقول أن الفصائل العسكرية اتخذت القرار بمفردها واستخدمت غطاء قانوني وبالطبع لا يمكننا قول العكس.
يبقى الحكم على الاجراء سابق قليلاً لأوانه، وإن كنا غير متفائلين، لأنه ما من أحد لا يدرك مدى العجز الائتلافي والحكومي، ويبدو أن قراراً كهذا سيجعل الحياة أصعب بكثير مما هي عليه اليوم.
جدير بالذكر أن القيادة العسكرية الموحدة في الغوطة الشرقية أصدرت بيانا تمنع فيه خروج طلاب الشهادات من الخروج من الغوطة حرصا على أرواحهم الشهر الماضي.

22298_102259656776854_8519954331825671170_n