محكمة مصرية تفرج عن شقيق الظواهري وتحدد إقامته

محمد الظواهري في صورة من أرشيف رويترز

مراسل سوري – رويترز

قالت مصادر قضائية إن محكمة جنايات القاهرة أمرت يوم الثلاثاء بالإفراج عن محمد الظواهري شقيق أيمن الظواهري زعيم تنظيم القاعدة وأمرت بتحديد إقامته في منزله.

وقال مصدر إن قرار المحكمة تضمن عرضه عليها كل 45 يوما لتنظر في استمرار الإفراج عنه أو إعادة احتجازه.

وكان الظواهري (62 عاما) محبوسا على ذمة قضية متهم فيها بالانضمام لجماعة إرهابية.

وذكرت مصادر أمنية أن الإمارات العربية المتحدة كانت قد سلمته لمصر حيث احتجز لسنوات وأفرج عنه بعد انتفاضة 2011 ثم ألقي القبض عليه من جديد بعد أيام وأفرج عنه مرة ثانية إلى أن ألقي القبض عليه بعد عزل الرئيس السابق محمد مرسي المنتمي لجماعة الإخوان المسلمين في منتصف 2013. وعزل الجيش مرسي بعد احتجاجات حاشدة على حكمه.

وقالت المصادر إن محمد الظواهري طلب الإفراج عنه لاستنفاده مدة الحبس الاحتياطي المقررة وإن محكمة جنايات القاهرة وافقت يوم الثلاثاء على الطلب.

وانتمى محمد الظواهري إلى تنظيم الجهاد الذي نشط في مصر في السبعينات والثمانينات كما شارك في مقاومة الاحتلال السوفيتي لأفغانستان بحسب إسلاميين قالوا أيضا إنه شارك في نشاط لإسلاميين متشددين في ألبانيا.

وكانت دائرة أخرى في محكمة جنايات القاهرة قد برأته مع 15 آخرين في أكتوبر تشرين الأول في قضية عرفت إعلاميا بخلية الظواهري. وحكم في القضية على عشرة متهمين بالإعدام و12 بالسجن المؤبد كما حكم بالسجن المشدد 15 عامًا على 14 آخرين.

وقالت المصادر إن محكمة النقض أعلى محكمة مدنية في البلاد تنظر طعنا على هذا الحكم.

وقال مصادر إن النيابة العامة نسبت إلى المتهمين في القضية تهمة “إنشاء وإدارة تنظيم إرهابي يرتبط بتنظيم القاعدة ويستهدف منشآت الدولة وقواتها المسلحة وجهاز الشرطة والمواطنين الأقباط بأعمال إرهابية بغية نشر الفوضى وتعريض أمن المجتمع للخطر”.