محاولة فاشلة لاقتحام حي جوبر والسلاسل المطلة على الغوطة الشرقية بدمشق

مقاتل على جبهة حي جوبر في منطقة المناشر

مراسل سوري – الغوطة الشرقية

محاولات اقتحام لجوبر و السلاسل المطلة على الغوطة و قصف غير مسبوق .
عملية و اسعة قامت بها قوات النظام لاستعادة حي جوبر المحرر و المناطق الجبلية المحيطة بالغوطة الشرقية التي حررها الثوار مؤخرا , العملية كانت بغطاء ناري و مدفعي كثيف استخدمت فيه قوات النظام
صواريخ الغراد و سميرتش 30 و صواريخ الكاتويشا و الارض ارض بالاضافة الى غطاء جوي شاركت فيه المقاتلات الروسية “حسب ناشطين” وتركز القصف على مناطق جوبر و عين ترما واطراف دوما واستهدف ايضا و سط دوما و مناطق الغوطة بقطاعها الاوسط و الجنوبي في حزة و حمورية و سقبا و كفربطنا و جسرين و غيرها ,
محاولة اقتحام الحي بدأت صباحا من عدة محاور اهمها المناشر و طيبة و عارفة و محور كراش , حيث صرح جيش الاسلام عبر موقعه الرسمي انه أوقع 20 قتيلا لقوات النظام و دمر دبابة على محور طيبة و كراش كذلك اكد فيلق الرحمن على موقعه الرسمي أنه تصدى لحملة شرسة على منطقة المناشر بحي جوبر و تمكن من تدمير دبابة بالقرب من وحدة مياه دمشق وريفها في جوبر بالاضافة الى مقتل عدد من جنود الاسد , و خلال المواجهات فجر النظام بنائين في منطقتي طيبة و المناشر بعد ان فخخهما من خلال حفر نفق تحتهما دون وقوع اصابات تذكر بين صفوف المقاتلين . كما نشر جيش الاسلام بيان قال فيه أنه دمر مدفع 106 و عطب عربة شيلكا بعد مواجهات عنيفة على محور الكباس بالقرب من مدينة عين ترما و قال أيضا أن 30 من قوات النظام سقطوا بين قتيل و جريح بعد كمين نصبه لهم في المنطقة ,
أفاد ناشطون أن قوات النظام حشدت عناصرها في منطقة العباسين بدمشق قبيل بدء العملية و أفاد آخرون أن سيارات الاسعاف لم تهدأ خلال المواجهات بين الثوار و قوات النظام ,
كما شنت قوات النظام عملية مشابهة لمعركة جوبر على الجبال المحررة في محيط دوما والغوطة الشرقية ومن الجهة الغربية للجبل على محوري الامن العسكري و وحدة المياه بالقرب من منطقة ضاحية الاسد قال جيش الاسلام انه تمكن من التصدي للحملة و قتل 9 عناصر و اعطاب دبابة خلال الاشتباكات .