مجزرة جديدة في الغوطة الشرقية.. عشرات الغارات والصواريخ تستهدف التجمعات السكنية

طيران حربي استهدف تجمعا سكنيا في مدينة "حمورية" موقعاً عشرات الشهداء والجرحى من المدنيين

مراسل سوري – متابعات  

ارتكب الطيران الحربي مجزرة راح ضحيتها عشرات المدنيين بين شهداء وجرحى، أغلبهم أطفال ونساء، نتيجة غارات استهدفت منطقة سكنية في مدينة “حمورية” في الغوطة الشرقية، إلى جانب دمار هائل طال عشرات الأبنية السكنية والتجارية.

وقال مراسلنا في الغوطة الشرقي بأن عدد الضحايا بلغ اثني عشر شهيداً وأكثر من خمسين جريحاً، في حصيلة أولية ومرشحة للارتفاع، نتيجة شدة الإصابات، إذا أن الطيران الحربي استهدف تجمعاً سكنياً في مدينة حمورية بأربعة صواريخ.

وأضاف مراسلنا بأن الغارات على مدينة حمورية أسفرت عن دمار نحو 30 منزلاً بشكل كلي، وأكثر من 100 منزل بشكل جزئي، إلى جانب دمار أكثر من 20 محلاً تجاريا و10 سيارات.

وأفاد بأن ثلاثة شهداء وعدد من الجرحى سقطوا في مدينة عربين إثر 12 غارة حربية، في حين استشهد مدنيان في بلدة مديرا التي تعرضت لخمس غارات، من جملة 55 غارة كان معظمها قد استهدف مدينة حرستا التي قال مراسلنا بأنها تعرضت ل33 غارة إضافة إلى 7 صواريخ “أرض أرض” استهدفتها، إلى جانب مدن زملكا ومسرابا وبلدة عين ترما.

يأتي ذلك في ظل معارك عنيفة على جبهة “إدارة المركبات” العسكرية في مدينة حرستا، التي يسعى النظام لفك الحصار عنها، مستخدماً بذلك أعنف أسلحته للضغط على الثوار كي ينسحبوا من المناطق التي سيطروا عليها مؤخراً.

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.