ليلة دامية في مدينة درعا.. والثوار يردون بقصف مراكز النظام

طفل من ضحايا قصف النظام على درعا البلد

مراسل سوري – خاص   
استشهد ثلاثة أطفال من عائلة واحدة وجرح عدد آخر بينهم نساء، جراء قصف لقوات النظام بصواريخ “فيل” على حيي “العباسية” و “البحار” في القسم الخاضع لسيطرة الثوار في مدينة درعا البلد.

واستمرت محاولات انتشال الضحايا من تحت الأنقاض تزامناً مع قصف بقذائف المدفعية والهاون تعرضت له عدد من أحياء مدينة درعا البلد وطريق السد ومخيم درعا، ما تسبب بوقوع عدد كبير من الإصابات في صفوف المدنيين.

وإثر ذلك ردت فصائل الجبهة الجنوبية باستهداف (المربع الأمني في درعا المحطة والمجمع الحكومي -وهو أكبر تجمع عسكري لقوات النظام في المدينة- وملعب درعا الجديد وفرعي الأمن العسكري والأمن السياسي والمخابرات الجوية) براجمات الصواريخ والهاون والرشاشات الثقيلة، ما أسفر عن مقتل وإصابة عدد من قوات النظام بحسب شهود في مشفى درعا الوطني.

من جهتها أعلنت الجبهة الجنوبية أنها أوقعت مجموعة هندسية تابعة لقوات النظام بكمين في منزل خلال محاولتها التسلل إلى بلدة اليادودة، حيث تمّ تفخيخ المنزل وتفجيره وإيقاع عناصر المجموعة المتسللة بين قتيل وجريح.

خلال ذلك نشبت اشتباكات بين الثوار وبين قوات النظام في المحطة والمنشية في درعا البلد، في ظروف دعت عدة جهات محلية لاستغلالها وتوسيع نطاق العمليات العسكرية والاشتباكات ضد قوات النظام في درعا.

من ضحايا قصف النظام على درعا البلد

من ضحايا قصف النظام على درعا البلد

من ضحايا قصف النظام على درعا البلد

من ضحايا قصف النظام على درعا البلد