لواء الأقصى يُخلف مقابر جماعية في ريف حماه

مراسل سوري 

تمكن عناصر الدفاع المدني في ريف مدينة حماه من انتشال 22 جثمان لعناصر في الجيش الحر من ريفي ادلب وحماه وذلك في منطقة معسكر الخزانات , عناصر الجيش الحرّ تمت تصفيتهم على أيدي “ميليشيات” لواء الأقصى الذي كان يعرف سابقاً بجند الأقصى .
وما زالت فرق الدفاع المدني تواصل البحث عن مقابر جماعية أخرى، وهذا ماسيتطلب وقت أكبر حيث أنّ لواء الأقصى لم يحدد مكان تلك المقابر .
وقد تمّ العثور على ثمانية جثث شبه متحللة ومطمورة بالحجارة، وتم التعرف منها على جثتين إحداهما تعود لشرعيّ من جبهة الشام، كما ويعتقد أنّ باقي الجثث لعناصر من فتح الشام أيضاً ولم يتثنى لمراسل سوري التأكّد من ذلك . وبحسب مصادرنا ما زالت عملية التعرّف على الجثث قائمة حيث يتواجد حوالي ال40 جثة .
اسماء الشهداء الذين تم التعرف عليهم :
1- الملازم 1 محمد دخان
2- خالد عبد الله عواد
3- اسامه غازي الصالح
4- ابراهيم سليمان عواد
5- عبد الغفور علي حماه
6- انس حمادي
7- خلدون بريك
8- عبد الله مصطفى الفرج
9- احسان محمد اللبن
10- احمد مشكل
11- جميل العمر
12- محمد ضياء الخيرو
13- عبد المجيد الشيخ
14- محمد سامر محمود المحمود
15- ابراهيم الرمضان
16- عبد المنعم تلاوي
17- عبد المنعم الناصر
18- محمد الناصر
19- محمد الجاسم
20-موفق الخضر
21- بلال عرواني
22- احمد حسين الدرويش
لواء الأقصى :
يذكر أنّ لواء الأقصى هو فصيل من جند الأقصى، وقد رفض سابقاً مبايعة جبهة فتح الشام أثناء الاقتتال الذي كان حاصلاًبين الجند وأحرار الشام .
وبعد نشوب الاقتتال الأخير في ريف حماه تبيّن بأنّ هذا الفصيل كان قد بايع تنظيم داعش الإرهابي، الذي خرج باتجاههم بعد الوصول لاتفاق بذلك مع الفصائل العاملة في ريف حماه .
وبالحديث عن الاتفاق لخروج عناصر اللواء، فقد كان بسبب وجود عدد كبير من الأسرى وتهديد لواء الأقصى بقتلهم جميعاً في حال لم يسمح لهم بالخروج، فكان القرار هو الحفاظ على حياة الأسرى وفتح طريق باتجاه مناطق سيطرة داعش .