“لهيب داريا” .. من البداية بالفيديو والصور

مراسل سوري _ داريا

أعلن لواء شهداء الاسلام والإتحاد الاسلامي لأجناد الشام صباح يوم الأحد عن بدء معركة جديدة في المدينة لتحرير عدد من النقاط , وأطلق عليها “لهيب داريا” .

بدأت المعركة بعملية تسلل من خلال أحد الأنفاق, ودارت اشتباكات عنيفة بين الثوار وقوات الاسد تركزت على الجبهة الشمالية الغربية للمدينة, استمرت المعارك لأربعة ايام تمكن الثوار خلالها من تحرير قسم كبير من الكتل والأبنية الإستراتجية التي تطل على مطار المزة العسكري والتي كانت قوات النظام قد احتلتها في الشهر الأول من عام 2013, ولا تزال المعارك مستمرة حتى الآن .

كما أسفرت المعركة عن سقوط عدد كبير من القتلى والجرحى في صفوف قوات الأسد بينهم عدد من الضباط ومسؤول في حزب الله, وأسر عنصر واحد واغتنام كميات كبيرة من الاسلحة والذخائر .

وكان رد قوات النظام باستهداف المدينة بالبراميل المتفجرة وصواريخ ارض ارض وراجمات الصواريخ, فضلا عن القصف المدفعي وبقذائف الهاون, حيث احصى ناشطوا المدينة سقوط اكثر من 120 اسطوانة متفجرة و100 صاروخ ارض ارض من طراز “فيل” وسقوط 60 برميل متفجر

وارتقى خلال هذه المعارك 23 عنصر من الثوار خلال الاشتباكات, وارتقاء عائلة كاملة نتيجة القصف الذي استهدف المدينة.

احصائيات معركة لهيب داريا |
1-السيطرة على كميات كبيرة من الأسلحة والذخائر المتنوعة
2- مقتل أكثر من 70 عنصر من قوات الحرس الجمهوري والفرقة الرابعة وسقوط وعشرات الجرحى بالإضافة لأسر عنصر واحد
3-تحرير منطقة الجمعيات بالكامل وعدد كبير من المباني على الجبهة الشماليه الغربية من المدينة
4- قتل مسؤول في حزب الله اللبناني

كما نشر النقيب ابو جمال قائد لواء شهداء الاسلام عدِّة تغريدات على صفحته الشخصية على تويتر جاء فيها :

1-تمكن الثوار من تحرير منطقة الجمعيات بالكامل وعدد كبير من المباني على الجبهة الشماليه الغربية من #داريا, كما سقط 70 قتيلا وعشرات الجرحى من الحرس الجمهوري والفرقة الرابعه أو ما يدعى قوات النخبه

2-لهيب #داريا سيبقى يحرق النظام وأعوانه والمعركة مستمرة وهناك بشائر تثلج صدوركم إن شاء الله

3-النظام يقصف المدينة بمئات القذائف الصاروخية وعشرات البراميل المتفجرة انتقاماً لقتل نخبته

4-المعركة يُعد لها منذ شهور وقبل أن تبدأ معركة ‫‏الزبداني حتى ولكن صعوبة الوضع في الزبداني وثبات الثوار هناك كان محفزاً كبيراً للاسراع في المعركة .

5-اقتحم الثوار أبنية بارتفاع سبعة طوابق، ثم تمركزوا فيها ليستهدفوا قوات النظام ومن يسانده من حزب الله, ثم سيطروا على كميات كبيرة من الأسلحة المتنوعة والذخائر واستخدموها ليقتلوا عدوهم بسلاحه

6- كما وجه النقيب شكر خاص لكل من المجلس المحلي والدفاع المدني في مدينة داريا وللطواقم الطبية ولفرق الإمداد والإطعام ولكل من ساندهم .

بعض الفيديوهات من معركة “لهيب داريا”

–  التحضير لمعركة لهيب داريا من فوق وتحت الأرض

– إصابة أحد عناصر الثوار وإصراره على مواصلة القتال حتى أخر نفس

– مشاهد تحرير الابنية من قوات الأسد ج1ج2

– أحد أسرى قوات الأسد في لهيب داريا

– تمشيط الأبنية السكنية التي كانت تتحصن بها قوات الأسد

11825061_1893229737569752_7909825219193499039_n

11825171_1893304807562245_7783030149428180525_n

 

 

 

11828823_1007979175898985_8133088294037117469_n