لقطات من دمشق.. بين المضحك والمبكي

مراسل سوري – دمشق 

في جولة لم تشغل من الوقت سوى بضع دقائق، وفي مساحة صغيرة، وكنموذج عن المشاهد التي باتت مألوفة في شوارع دمشق، التقطت عدسة مراسلنا هناك بعض الصور التي تصف الحالة التي وصلت إليها دمشق هذه الأيام.
ففي جولة سريعة في “شارع الثورة”، وبالمصادفة نجد رجلاً منهكاً يكاد يكون كهلاً يرتدي الزي العسكري وهو يبحث عن وسيلة مواصلات وتظهر على وجهه ملامح الشقاء والإرهاق والحيرة، وفي ذات الوقت وبالمصادفة أيضاً ووسط الازدحام المروري تمر عربة “بيك أب” محمَّلة بالرشاش تسبقها سيارة تحمل عدد من عناصر الجيش الأسدي، فيما يوحي أنها أتت من إحدى جبهات أطراف المدينة أو من ريفها، وبالمصادفة أيضاً تمر سيارة “بيك أب” تابعة للشرطة العسكرية محملة بعدد من عناصر الجيش الأسدي، والتي مهمتها الأصلية هي التفتيش على العسكريين، ومراقبة مخالفات هندامهم، وتدقيق إجازاتهم، وإلقاء القبض على الفارين من الخدمة العسكرية.
وفي زاوية أخرى نرى تجمع لعدد من عناصر الشبيحة وهم يقفون وسط مسار حركة مرور المواطنين ويقومون بإشغالهم وإعاقة مرورهم، وهو ما يُعرف بـ “الحاجز الطيار”، ويُلاحَظ هنا مشاركة شبيحات ما يسمى “كتائب البعث” في عملية تفتيش السيدات، إضافة إلى عناصر تحمل شارة ميليشات “حزب الله”، وآخرون بالقرب من المستشارية الإيرانية فيما يبدو أنهم من الميليشيات الشيعية العراقية أو اللبنانية.
وفي زاوية أوسع يظهر الازدحام وتراكم الغرف البيتونية المتنقلة والفواصل والحواجز الثابتة والمؤقتة ونقاط التفتيش التي وضعها الشبيحة في زوايا الشوارع وبين الأرصفة، وأنتشار “البسطات” وتجول العسكريين في شوارع وسط العاصمة.
11202555_921643367916173_85781603273355562_n 12039272_921643514582825_7188586262542269193_n 12243055_921643491249494_3871143440115877517_n 12243173_921643594582817_5669768478775491154_n 12249769_921642124582964_8339681745991515681_n 12250107_921643504582826_844711703491060622_n 12274682_921641924582984_6078930991895068408_n 12278765_921641947916315_8145339434667186082_n 12278862_921642311249612_4602554000613702959_n 12294827_921641994582977_7872860873615697120_n 12295504_921642051249638_1206093613370681002_n 12299108_921643521249491_1259481576573425920_n