لأسباب ووجهة مجهولة.. المحافظة تُخلي مراكز إيواء النازحين في دمشق

محافظة دمشق تخلي مركز "أم عطية الأنصاري" من النازحين في حي الزاهرة بدمشق - مراسل سوري

مراسل سوري – خاص  

باشرت محافظة دمشق نقل النازحين من مراكز إيواءهم بالقرب من حي الميدان وسط العاصمة، في ظل غياب سبب واضح لنقلهم، والجهة التي سيتم ترحيلهم إليها.

وقال أحد النازحين في مركز “أم عطية الأنصاري” في حي “الزاهرة” خلال حديثه لمراسل سوري: “نحن من حي الذيابية جنوب دمشق، خسرنا بيوتنا، ولا نعرف إلى أين سيأخذوننا من هذا المركز، البعض يقول بإنه ستجري إعادتنا إلى منطقتنا، والبعض الآخر يتحدث عن نقلنا إلى مراكز أخرى في منطقة الحسينية”.

ويضم مركز “أم عطية الأنصاري” في حي الزاهرة الجديدة نازحين معظهم من أحياء جنوب العاصمة، وهو من مراكز الإيواء التي يتم إخلاؤها من دمشق، في ظل تطورات ميدانية في محيط دمشق، تشهد توسعاً لسيطرة النظام وميليشياته لا سيما من خلال مشروع “المصالحات” التي اكتسحت المنطقة.

وكانت أحياءٌ جنوب دمشق وريفها الجنوبي قد سيطر عليها النظام منذ أكثر من عامين عبر ميليشيات طائفية موالية له؛ وهي ذات مرجعية إيرانية، وقد تعرضت معظم الأبنية في تلك المناطق للإزالة من قبل النظام؛ لا سيما منطقة “الذيابية”.

أما منطقة الحسينية المعروفة بأنها منطقة مركزية للميليشيات الطائفية العراقية فقد عاد قسم من سكانها إليها تحت تشديد أمني على قاطنيها.