قصف متبادل بين الثوار و ميليشيات الاسد على جبهات درعا.

الوية مجاهدي حوران تستهدف بالمدفعية الثقيلة مواقع تمركز النظام

مراسل سوري – خاص 

استهدفت فصائل عاملة في الجبهة الجنوبية، مواقع وتحصينات للنظام السوري في منطقة يطلق عليها اسم مثلث الموت والمكونة من ( تل الشعار، تل غرين، دير العدس)

 

وفي حديث لـ مراسل سوري مع مدير المكتب الاعلامي لفرقة الحمزة “أبو قيس الحوراني” أكد أن النظام السوري أرسل ليلة أمس”الاحد” تعزيزات عسكرية مكونة من مدرعات وآليات ثقيلة وعناصر من المشاة، لتنضم إلى قوات النظام العاملة في منطقة مثلث الموت والتي تعتبر خط الدفاع الأول لحماية طوق دمشق وريفها .
وأضاف الحوراني أن  فرقة الحمزة وفوج المدفعية قاموا باستهداف مواقع انتشار هذه التعزيزات براجمات الصواريخ والمدفعية الثقيلة، قتل على إثرها أكثر من 20 عنصراً للنظام حسب ما ورد.
من جهة أخرى شهدت جبهة “النعيمة” في الأيام القليلة الماضية اشتباكات عنيفة و قصف متبادل بين قوات الأسد والجيش الحر، والتي استمرت إلى صباح اليوم حيث سقط شهيد من الجيش الحر، ووقع عدد كبير من القتلى في صفوف ميليشيات الأسد، إضافة إلى تدمير عربة BMB و تركس مجنزر لقوات الأسد ليلة أمس.
كما كثفت قوات الأسد من قصفها لقرى و بلدات مدينة “درعا” المحررة، حيث قصفت بالبراميل المتفجرة يوم أمس بلدتي “كفرشمس” و “كفرناسج”، واستهدفت اليوم مدينة “الحارة” وقرية عقربا بالمدفعية الثقيلة و راجمات الصواريخ.