قتلى من قوات النظام في كمين لداعش في البادية

مراسل سوري

تعرضت مجموعة من حافلات عسكرية لعصابات الأسد لكمين -يرجح أنه لتنظيم “داعش”- في منطقة الشولا على طريق السخنة – دير الزور أسفر عن مقتل وإصابة عدد من عناصر قوات الأسد.

وأفاد مصدر خاص لمراسل سوري عنصرين قتلا، من بينهم “يامن سليمان”، وهو ضابط برتبة ملتزم أول من مرتبات اللواء 103 التابع للحرس الجمهوري، وأصيب آخرون.

وأوضح المصدر إمكانية ارتفاع عدد القتلى في ظل الإصابات الخطيرة التي تعرض لها العناصر لدى استهداف الرتل كاملاً، كما شهدت سماء المنطقة تحليق الطيران الحربي محاولا إنقاذهم.

وتنشط في منطقة البادية خلايا ومجموعات لتنظيم “داعش” التي تفصل بين محافظتي حمص ودير الزور، حيث ترجح المعلومات إلى أن الهجمات قد خرجت من تلك الأماكن.

وشهدت منطقة “الشولا” في الآونة الأخيرة هجوما على حافلة عسكرية لقوات الأسد أسفرت عن سقوط 37 قتيلاً بينهم 8 ضباط برتبة مختلفة.