قتلى ايرانيون جدد والحرس الثوري يحذّر من الحرب النفسية

صورة لسليماني على انه وصل أمس الى حلب

مراسل سوري – متابعات

نقلت وكالة فارس للأنباء يوم السبت عن مسؤول من الحرس الثوري، إن 13 مستشار عسكريا ايرانيا قتلوا  وجرح حوالي 21 آخرين وذلك في المعارك التي تدور في ريف حلب الجنوبي  .|
وتعتبر هذه احدى أكبر الخسائر الإيرانية في سوريا منذ بدأت ايران بتزويد النظام السوري بالمقاتلين والمستشارين .
ويذكر أن جيش الفتح قد سيطر على قرية خان طومان يوم أمس بعد معارك عنيفة وتعتبر مناطق جنوب حلب من اكثر مناطق تواجد للميليشيات الايرانية والعراقية في سوريا .

حرب نفسية
بعد نشر العديد من الصور والفيديوهات على مواقع التواصل الاجتماعي لقتلى تلك الميليشيات وصوا لأسرى وقعوا في ايدي جيش الفتح او جبهة النصرة،  والتي تضمنت ايضا صوراً للبطاقات الشخصية وصوراً للمحافظ الخاصة ويعتقد على وجود عدد كبير من القتلى الأفغان الذين يقاتلون تحت اسم “ميليشيات فاطميون”، دفع ذلك الحرس الثوري لنشر بيان يوم السبت  ليطمئن الناس ويدعوهم الى عدم التأثر بما سماه “الحرب النفسية” .

الدعم مستمر
وأكد مستشار الزعيم الايراني علي خامنئي في زيارته لبشار الاسد في دمشق اليوم ان ايران ستستمر بدعم بلاده ,وبالتالي نقلت وكالة فارس عن علي اكبر ولايتي مستشار خامنئي للشؤون الدولية أن ايران “تستخدم  كل  طاقتها لمحاربة ومواجهة الإرهابيين الذين يرتكبون الجرائم ضد الشعوب المضطهدة في المنطقة

  قاسم سليماني إلى ريف حلب
ونشرت ميليشيات بدر العراقية خبرا يوم أمس عن وصول قاسم سليماني قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الايراني الى ريف حلب الجنوبي وذلك ليقود المعارك من هناك ضد ما اسموهم بالارهابيين .

Q05ezyfP318