قاذفات استراتيجية روسية تقلع من إيران للمرة الأولى.. ارتكبت مجازر في حلب وإدلب

قاذفات توبولوف 22 الروسية
مراسل سوري – متابعات   
انطلقت للمرة الأولى المقاتلات الحربية الروسية من قاعدة جوية إيرانية، وقصفت عدداً من المدن والبلدات السورية اليوم الثلاثاء، وذلك حسبما أعلنته وزارة الدفاع الروسية رسمياً.
وقالت وزارة الدفاع الروسية أنّ المقاتلات الروسية من نوع “توبولوف 22” انطلقت من قاعدة “همدان” الجوية الإيرانية، وقصفت أهدافاً لـ “داعش وجبهة النصرة” في كل من دير الزور وإدلب وحلب، وقتلت العديد من الإرهابيين.
وذكرت وكالة “سبوتنيك” الروسية أنّ هذه هي المرة الثانية التي تستخدم فيها روسيا قاذفاتٍ بعيدة المدى، وقادرة على حمل الرؤوس النووية، لكنها المرة الأولى التي تقلع من مطار في إيران؛ حيث أنها في المرات السابقة كانت تقلع من روسيا.
وسجلت اليوم الثلاثاء عشرات الغارات على مدن حلب وإدلب ودير الزور وأريافها، أسفرت عن مجازر راح ضحيتها ما يزيد عن ستين مدنياً، ودمار طال مشافٍ ومراكز طبية.