في سابقة تاريخية لـ”حق الرد” في سوريا: إسقاط مقاتلة إسرائيلية والأخيرة تنتقم

موقع سقوط المقاتلة الإسرائيلية F-16 داخل الأراضي المحتلة

مراسل سوري – متابعات   

استهدفت الطائرات الإسرائيلية صباح اليوم السبت عدة مواقع لميليشيات الأسد، في كل من دمشق وريفها ودرعا، ما أسفر عن خسائر لم يتم الإعلان عن حجمها بشكل رسمي، من أحد الطرفين، بينما أسقط النظام -وفي سابقة تاريخية للرد الشهير المحتفظ به- طائرة حربية إسرائيلية فوق الأراضي المحتلة، بعد أن نفذت قصفها على مطار “T4” بريف حمص.

وبحسب بيان لما يسمى “جيش الدفاع الإسرائيلي” فإن مقاتلة “F-16” إسرائيلية قصفت موقعاً أقلعت منه طائرة من دون طيار إيرانية تمكنت الدفاعات الإسرائيلية من الكشف عنها في مرحلة مبكرة، وتمكنت مروحية “أباتشي” إسرائيلية من إسقاطها، وأصيبت المقاتلة الإسرائيلية بنيران من داخل الأراضي السورية.

ونفذ الطيران الإسرائيلي ضربات طالت اثني عشر موقعا عسكريا لميليشيات الأسد؛ منها اللواء 104 – حرس جمهوري، ومواقع في مدينتي الكسوة وقطنا، ومنطقة الديماس بريف دمشق، والفوج 175 في مدينة إزرع بريف درعا، ومستودعات 377 في قرية “عالقين”، والفوج 150 في “تل الصبا” ضمن منطقة “مثلث الموت” الذي يربط محافظات دمشق – درعا – القنيطرة،في ظل غياب التفاصيل حول حجم الخسائر نتيجة الغارات.

وأفادت مصادر محلية أن اللواء 132-دبابات  في مدينة درعا يشهد انسحاب لكامل عتاده الثقيل باتجاه الشمال إلى جهة مجهولة حتى اللحظة لأسباب لم تتضح بعد، في حين انسحبت فيه حواجز في منطقة “البانوراما” قرب بلدة “عتمان” بريف درعا، وإزالة السواتر الترابية، وأنباء عن عودة 500 عائلة إلى بلدة “عتمان” التي تحتلها ميليشيات الأسد.

وجائت الضربات الإسرائيلية بعد تهديدات إسرائيلية عديدة للميليشيات الإيرانية إذا لم تنسحب من جنوب سوريا؛ حيث صرح السفير الاسرائيلي في موسكو عن ضرورة إخلاء منطقة “خفض التصعيد” في الجنوب من التواجد الإيراني، وهدد بضرب الكثير من المواقع.

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

1 Comment on في سابقة تاريخية لـ”حق الرد” في سوريا: إسقاط مقاتلة إسرائيلية والأخيرة تنتقم

  1. الانسحابات الى الشمال هي الى مطار حماه العسكري حيث سيقوم بوضع صواريخ ارض ارض لضرب الكيان الصهيوني ومن ثم يكون الرد الاسرلئيلي بقصف ما تبقى من سورية حتى ينبسط ثيادتو ….

1 Trackbacks & Pingbacks

  1. ميليشيات إيرانية تتحضر لمعارك في درعا رغم التهديدات الإسرائيلية | مراسل سوري

Comments are closed.