فيلق الرحمن وهيئة تحرير الشام يُنفذان حملات اعتقالات واسعة في مدينة عربين 

مراسل سوري – خاص 

أفادت مصادر أهلية في مدينة عربين لشبكة “مراسل سوري” عن قيام هيئة تحرير الشام بشن حملة اعتقالات واسعة ليلة أمس في مدينة عربين طالت العديد من المدنيين بتهمة الانتماء أو مناصرة “جيش الإسلام” 

وقال المصدر أن عناصر من هيئة تحرير الشام قاموا اعتدوا بالضرب على الشيخ “حامد السقرق” خطيب مسجد أبو بكر، وعضو لجنة نصرة المظلوم، تلاها اعتقال للشيخ منذ يومين ليبقى مصيره مجهولاً حتى اللحظة.

وشن فيلق الرحمن أيضاً حملات اعتقال طالت العديد من المدنيين الذين كانوا مع فيلق الرحمن وتركوا العمل معه، بتهمة مخالفة سياسة الفيلق والعمل سراً مع جيش الإسلام، كما قام الفيلق عصر اليوم، السبت، بإرسال ورقة استقالة باسم رئيس المجلس المحلي في المدينة، ومطالبته بالتوقيع وترك منصبه على الفور، إلا أنه رفض التوقيع، بحسب المصدر الذي خذر من تبعات الموضوع التي قد تصل إلى اغتياله أو اعتقاله من قبل الفيلق.

وتعمد كلٌ من هيئة تحرير الشام وفيلق الرحمن في اليومين الماضيين إلى اعتقالات ورسائل تهديد للكثير من الناشطين المخالفين لسياستهم في المناطق التي أعادوا السيطرة عليها بعد انسحاب جيش الإسلام. 

وشهدت مدينة عربين المعارك الأعنف بين فيلق الرحمن وهيئة تحرير الشام من جهة، وجيش الإسلام من جهة أخرى، انتهت بانسحاب الأخير بشكل سلمي إلى مدينة دوما بعد نهب مستودعات ذخيرة وسلاح وعدد كبير من المنازل التابعة لمدنيين وعناصر في الفيلق والهيئة .