فصائل الجيش الحر في درعا تستهدف مواقع حساسة لقوات النظام

مراسل سوري – خاص

استهدفت فصائل الجبهة الجنوبية في مدينة درعا خطوط النظام الأمامية وحققت اصابات مباشرة، وكان ذلك ردا على قصف النظام لأحياء المدينة للمرة الثانية على التوالي خلال هذا الأسبوع، حيث قامت الفصائل بضرب نقاط قوات النظام الدفاعية على جبهة درعا المحطة بالاسطوانات المتفجرة ومدافع جهنم والدبابات والمضادات وقذائف الهاون المتنوعة.

وقد نتج عن هذا الاستهداف تدمير عدة أبنية كانت قوات النظام قد تحصنت بها، وكما كانت الأبنية مصدر القصف الذي كان يستهدف الأحياء المحررة ونقاط رباط الجيش  الحر، وأبرز النقاط التي تم استهدافها مبنى البريد القديم والسرايا ومبنى المرور وشركة ام تي ان في سوق الحامد مول ونقاط النعمة وأوربت وسنجر والهافانا والوسيم والمحكمة الجديدة.

بدأ القصف بالأسطوانات المتفجرة وتبعها الضرب بالدبابات ومن ثم قذائف جهنم محلية الصنع والمضادات والهاون، وحسب مصادر مؤكدة من داخل احياء سيطرة النظام، فقد أكد وقوع عدد كبير من جنود قوات النظام بين قتيل وجريح بالإضافة إلى تدمير دبابة T72 ومضاد 23 مم .
فرقة 18 آذاد العاملة في المدينة كانت قد نظمت هذه الضربة القوية ،بكافة فصائلها المرابطة على جبهات درعا المحطة ومخيم درعا

ونؤكد من خلال هذا التقرير ،أن القصف كان قد إستهدف فقط الخطوط الأمامية لقوات النظام، ولم تسجل أي حالة إصابة أو إستشهاد بين المدنيين داخل أحياء سيطرة النظام أو في الأحياء المحررة .  .

وقد قام النظام بعدها بقصف الأحياء المحررة بالهاون والمضادات بالإضافة الى إستهداف مخيم درعا قبل قليل، بصاروخ أرض أرض نوع فيل

15253533_354391568256735_7974497881038930920_n
الصورة أثناء تجهيز مدفع spg9 لضرب الدشم